مونديال قطر: فيفا يرفض تعويض الأندية المستاءة

مصدر الصورة AP
Image caption فيفا لا يرى سببا للاعتذار عن تغيير موعد الدورة

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إنه لن يدفع تعويضات للأندية المستاءة من احتمال تنظيم نهائيات كأس العالم 2022 في نوفمبر/ تشرين الثاني وديسمبر/ كانون الأول بقطر.

وأضاف أنه لا يرى سببا للاعتذار عن تغيير موعد تنظيم النهائيات، الذي يؤثر على سير عدد من البطولات.

وقد أوصت لجنة تابعة للفيفا بإقامة نهائيات كأس العالم 2022 في الشتاء تجنبا لحرارة صيف قطر.

وقال الأمين العام للفيفا، جيروم فالكه،: "ليس هناك تعويض، وأمامهم 7 أعوام لتدبير أمورهم".

وستجتمع الهيئة التنفيذية في الاتحاد الدولي، الشهر المقبل في زيوريخ، للتصديق على هذه التوصيات.

ويتوقع فالكه أن تجرى المباراة النهائية في كأس العالم يوم 23 ديسمبر/ كانون الأول.

ويرى رئيس الدوري الإنجليزي الممتاز، ريتشادر سكودامور، أن إجراء المباراة النهائية عشية أعياد الميلاد سيؤدي إلى اضطربات في برامج الأندية، بينما يريد نائب رئيس فيفا، جيم بويس، أن تجري المباراة النهائية أسبوعا قبل ذلك.

وقال فالكه إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم واتحادات أخرى تفضل يوم 23 ديسمبر/ كانون الثاني، ولكن يحتمل أن تجرى المباراة النهائية يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول.

وأوضح أن دورة 2022 ستكون اقصر مدة بأربعة أيام نزولا عند رغبة الاتحادات والأندية، وأن نهائيات كأس أمم أفريقيا ستجرى في يونيو/ حزيران، بدل يناير/ كانون الثاني.

المزيد حول هذه القصة