تأهل إيفرتون وخروج ليفربول وتوتنهام من الدوري الأوروبي

مصدر الصورة AFP
Image caption لوكاكو سجل 5 أهداف في مبارتين لإيفرتون

خرج ناديا ليفربول وتوتنهام الإنجليزيان من مسابقة دوري أوروبا أمام بيشكتاس التركي وفيرونتينا الإيطالي، على التوالي، بينما تأهل إيفرتون إلى دور الثماني أمام يونغ بويز السويسري.

أخفق ليفربول في الاحتفاظ بالتقدم، الذي ذهب به إلى ملعب أتاتورك في أنقرة، لمواجهة بيشكتاس.

فقد تمكن مهاجم الفريق التركي، تولغان أرسلان، من تسجيل هدف فريقه قبل 18 دقيقة من نهاية المباراة، التي انتهت في وقتها الأصلي بتفوق بيشكتاس بهدف لصفر.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بتفوق ليفربول بالنتيجة نفسها.

وفي الوقت الإضافي، كان بيشكتاس أكثر شجاعة في قيادة الهجمات، وهدد دفاع ليفربول في أكثر من مناسبة عن طريق ديمبا با، وأرسلان خصوصا، ولكن النتيجة لم تتغير.

ولجأ الفريقان إلى ضربات الترجيح، التي ابتسمت لبيشكتاس، إذ سجل لاعبوه جميع ضرباتهم، بينما أخفق ليفربول في الضربة الأخيرة، التي سددها المدافع ديجان لوفرن فوق العارضة الأفقية.

أما نادي توتنهام فذهب إلى إيطاليا بعد نتجية التعادل هدفا لهدف، التي سجلها في ملعبه أمام فيورنتينا.

وكان على توتنهام التسجيل لتدارك التأخر ثم التفكير في التأهل، لكن زملاء الهداف هاري كين، الذي دخل من كرسي الاحتياط، تلقوا هدفا في الدقيقة 54 من المبارة عن طريق غوميس، قبل إن يجهز عليهم المصري، محمد صلاح، بهدف ثان في الدقيقة 71.

الفريق البريطاني الوحيد

وكما كان متوقعا، تأهل نادي إيفرتون إلى دور الثماني من مسابقة الدوري الأوروبي، بعد فوزه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد أمام يونغ بويز السويسري.

وكان يونغ بويز، الذي انهزم أمام إيفرتون في مباراة الذهاب بأربعة أهداف مقابل هدف، سباقا للتسجيل في الدقيقة 13 من المباراة، عن طريق سانوغو.

ولكن مهاجم إيفرتون روموالو لوكاكو، الذي سجل ثلاثة أهداف في مباراة الذهاب، عدل النتيجة في الدقيقة 25 ثم منح فريقه التقدم في الدقيقة 30 من المباراة.

وانهار بعدها يونغ بويز ليتلقى هدفا ثالثا في الدقيقة 42 عن طريق ميراليس.

وبذلك يبقى إيفرتون الممثل الوحيد للكرة الإنجليزية والبريطانية في المنافسات الأوروبية.

المزيد حول هذه القصة