بلاتر: قلقون مما جاء في دراسة حول العنصرية في روسيا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كان بلاتر قد طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عام 2014 بتدارك مشكلة العنصرية

قال رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سيب بلاتر إنه يشعر بقلق إزاء الاستنتاجات التي توصلت اليها دراسة حول حجم مشكلة العنصرية في روسيا قبيل استضافتها بطولة كأس العالم في عام 2018.

وكانت الدراسة التي أشرف على اعدادها كل من شبكة "فير" ومركز "سوفا" قد أتت على ذكر أكثر من 200 حالة من التمييز العنصري مرتبطة بكرة القدم في روسيا في موسمين.

وقال بلاتر لوكالة أسوشييتيد بريس "أنا محيط بالموضوع، ونحن نشعر بقلق بالتأكيد."

وكان بلاتر قد طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عام 2014 تدارك مشكلة العنصرية.

يذكر ان شبكة "فير" هي منظمة تساعد في ملاحقة القضايا التي تتعلق بالعنصرية نيابة عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، فيما يتخصص مركز "سوفا" ومقره موسكو بالبحوث المتعلقة بالقومية والعنصرية.

وقال مدير "فير" التنفيذي بيارا بوار لأسوشييتيد بريس إن الدراسة التي أجريت بين أيار / مايو 2012 والشهر نفسه من عام 2014 - ونشرت نتائجها يوم الجمعة - "تظهر صورة قبيحة لدوري محلي مليئ بأشكال العنصرية وكراهية الأجانب."

وكان بلاتر قد حث الرئيس الروسي في تموز / يوليو الماضي على جعل التصدي للعنصرية احدى أولوياته، ولكن الظاهرة تواصلت وشملت حتى مباريات دوري أبطال أوروبا.

وكان نادي مانشستر سيتي قد اضطر في تشرين الأول / أكتوبر الماضي إلى خوض مباراة تصفية في دوري الأبطال مع نادي سيسكا موسكو خلف الأبواب الموصدة لكون النادي الروسي كان خاضعا لعقوات لسلسلة من المخالفات منها الهتافات ذات الطبيعة العنصرية التي أطلقها جمهوره.

وقال بلاتر على هامش مؤتمر كروي يعقد في أيرلندا الشمالية "إن العنصرية تترأس سلم أولوياتي كل يوم. وإذا لم تتوقف، علينا فرض عقوبات."

ومضى للقول "لقد أطلقنا برنامجا تثقيفيا كبيرا معهم (الروس)، وهم على دراية بالموقف."

المزيد حول هذه القصة