إيتو يدعو لتشديد العقوبات ضد العنصرية في كرة القدم

حث صمويل إيتو، المهاجم السابق لنادي تشيلسي الإنجليزي، على تشديد العقوبات في إطار مكافحة الممارسات العنصرية.

وقال إيتو (34 عاما)، الذي يلعب الآن في صفوف نادي سامبدوريا الإيطالي، إنه صدم عندما رأى فيديو لمشجعي نادي تشيلسي وهو يمنعون رجلا أسود من استقلال عربة قطار الأنفاق في باريس الشهر الماضي.

وأضاف اللاعب الكاميروني "نحن هنا لمحاربة مثل تلك الممارسات، ومحاولة سن قوانين أكثر صرامة تُطبّق بأسلوب حازم للغاية لمواجهة هذا الانتهاك."

وجاءت تصريحات إيتو خلال استلامه جائزة بقصر كنزينغتون في العاصمة البريطانية لندن لجهوده ضد العنصرية.

ونال إيتو الميدالية الأوروبية للتسامح، التي يقدمها المجلس الأوروبي للتسامح والتصالح، وهو منظمة أوروبية غير حكومية.

وحظر نادي تشيلسي على خمسة مشجعين حضور مباريات النادي عقب الحادث في باريس.

لكن إيتو، الذي قضى موسم 2013 – 2014 في استاد ستامفورد بريدج (معقل تشيلسي)، قال "هؤلاء الخمسة أو العشرة مشجعين لا يمثلون كل المشجعين الآخرين."

وتعرض المهاجم لأعمال عنصرية في إسبانيا في عام 2006 عندما كان يلعب في صفوف نادي برشلونة. وهدد حينها بالانسحاب من الملعب بعدما قامت جماهير ريال سرقسطة بتقليد أصوات القردة بمجرد لمسه الكرة.

وفي إيطاليا، عندما كان إيتو يلعب لصالح إنتر ميلان، أوقف الحكم المباراة بعدما رددت جماهير نادي كالياري هتافات عنصرية.

ولعب إيتو، الفائز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات، كذلك في أندية ريال مدريد وإنجي ماخاتشكالا وإيفرتون.

وقلل إيتو من مخاوف إثارة العنصرية في كأس العالم 2018 المقرر استضافته في روسيا، قائلا "تجربتي في روسيا كانت الأجمل في مسيرتي الرياضية. لقد خرجت بانطباع جيد للغاية."

المزيد حول هذه القصة