إبراهيموفيتش: لاعبو تشيلسي تصرفوا كـ"أطفال" بعد طردي

مصدر الصورة AFP

انتقد زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، لاعبي تشيلسي الإنجليزي، قائلا إنهم تصرفوا مثل "الأطفال" عندما حصل على البطاقة الحمراء في مباراة الفريقين ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وقرر حكم المباراة طرد اللاعب السويدي بعد التحام مع أوسكار، لاعب خط وسط تشيلسي، وذلك بعد مرور 31 دقيقة من بداية الشوط الأول من مباراة العودة التي أُجريت على ملعب النادي الإنجليزي.

لكن باريس سان جيرمان صمد بعشرة لاعبين في الوقت الأصلي والإضافي ليتمكن في النهاية من تخطي دور الستة عشر.

وقال إبراهيموفيتش "عندما حصلت على البطاقة الحمراء، تجمع حولي كل لاعبي تشيلسي. شعرت أن حولي الكثير من الأطفال."

وأضاف "لم أعرف.. هل أغضب أم أضحك. بالنسبة لي، عندما رأيت البطاقة الحمراء خالجني شعور بأن الرجل لا يعرف ما الذي يفعله"، وذلك في إشارة إلى حكم المباراة الهولندي بيورن كويبرس.

كما أعرب اللاعب عن اعتقاده بأن أوسكار كان يدّعي الإصابة جراء الالتحام.

ومضى قائلا "لا أدري إن كان يُمثّل. لا يُهم. لقد فزنا بالمباراة، وصعدنا للدور التالي.. دعونا نرى ما الذي سيحدث."

وانتهت المباراة بالتعادل 2-2، وهو ما جعل مجموع نتيجة مباراتي الذهاب والعودة 3-3. وبهذا، صعد باريس سان جيرمان إلى الدور ربع النهائي من البطولة، بفضل إحراز هدفين خارج أرضه.

من جهته، أعرب جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي عن أمله في إلغاء البطاقة الحمراء، وفي الوقت نفسه معاقبة ديفيد لويز، مدافع باريس سان جيرمان، بسبب لكزه دييغو كوستا، مهاجم النادي الإنجليزي.

وقال مورينيو "ربما يمكنهم اتخاذ التصرف العادل من منظور تأديبي بإيقاف ديفيد وإلغاء البطاقة الحمراء الممنوحة لإبراهيموفيتش والسماح له باللعب في ربع النهائي."

المزيد حول هذه القصة