تعثر تشيلسي وفوز مانشستر يونايتد يشعلان الصراع في الدوري الإنجليزي

مصدر الصورة Getty
Image caption مروان فلايني أصبح لاعبا أساسيا في مانشستر يونايتد

تعادل نادي تشيلسي في الدوري الإنجليزي أمام ضيفه ساوثمبتون، بهدف لهدف، وضيع على نفسه فرصة لتعميق الفارق بينه وبين ملاحقيه في سباق اللقب.

ورغم هزيمة الملاحق المباشر مانشستر سيتي أمام برنلي بهدف لصفر، فإن تعثر الرائد يخلط الأوراق في صراع المقدمة بفوز مانشستر يونايتد على توتنهام بلاثة أهداف لصفر.

وتقدم تشيلسي بهدف سجله دييغو كوستا برأسية في الدقيقة 11 من المباراة، ولكن دوسان تاديتش عدل النتجية لساوثمبتون عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة 19.

وأظهر حارس ساوثمبتون مهارة كبيرة في المباراة، إذ تصدى ببراعة لمحاولات تسجيل عديدة من أوسكار وإيدن هازار، ولويك ريمي.

وتبقى لتشيلسي مباراة متأخرة.

أما ساوثمبتون فقد صعد إلى المركز السادس متقدما عن توتنهام.

ولا يزال تشيلسي المرشح الأول للفوز بالدوري، ولكن لا يمكنه تضييع نقاط أخرى مثلما فعل أمام ساوثمبتون، إذ كان أداؤه في الشوط الأول سيئا.

وبدأ تشيلسي المباراة بثقة، سمحت لمهاجمه دييغو كوستا بتسجيل أول هدف له منذ يناير/ كانون الثاني، عندما تلقى كرة من زميله إفانوفيتش.

ولكن ساوثمبتون عدل النتيجة بعد 8 دقائق، عن طريق ماني الذي سبب متاعب كبيرة للمدافعين غاري كيهيل وجون تيري.

ومنح حكم المباراة ضربة جزاء لساوثمبتون إثر عرقلة ماني، ولكنه أشهر بطاقة صفراء في وجه ماتيك.

وكاد تاديتش أن يضيف هدفا ثانيا، لولا الحارس ثيبو كورتوا ببراعة لإنقاذ تشيلسي من الهزيمة، على أرضه.

أما مانشستر يونايتد، فقد أدى أحسن مباراة له منذ تولي فان غال تدريب الفريق، إذ فاز بلاثة أهداف لصفر على توتنهام من توقيع فلايني وكاريك وروني.

وارتقى بذلك إلى المرتبة الرابعة بفارق نقطة واحدة عن الثالث أرسنال.

وإذا كان فان غال يستبعد التنافس على اللقب هذا الموسم، الذي يبدو محسوما بين تشيلسي ومانشستر سيتي، إلا أن مدرب تشيلسي نفسه، جوزي مورنيو، يعتبر مانشستر يونايتد من المرشحين للفوز بلقب الدوري، بالنظر إلى العرض الذي قدمه أمام توتنهام.

المزيد حول هذه القصة