ستيفن جيرارد يعتذر عن طرده المبكر في مباراة يونايتد

مصدر الصورة PA
Image caption بعد هذه اللحظة، أظهرت لقطات تلفزيونية جيرارد وهو يطأ قدم هيريرا

اعتذر ستيفن جيرارد قائد فريق ليفربول لطرده بعد مرور 38 ثانية فقط على مشاركته في المباراة أمام مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وشارك جيرارد (34 عاما) كبديل في الشوط الثاني، لكنه طُرد بعد أن داس على قدم اندير هيريرا بعد قليل من التحام مع اللاعب الإسباني.

وبسبب الطرد، لن يشارك جيرارد، الذي سينضم لفريق لوس انجليس غالاكسي الأمريكي بنهاية الموسم، في ثلاث مباريات قادمة.

وانتهت المباراة بفوز مانشستر يونايتد بهدفين مقابل هدف واحد.

وقال جيرارد في تصريح لشبكة سكاي الرياضية "ينبغي أن أقر بهذا الأمر، القرار كان صائبا، لقد خذلت زملائي في الفريق والجمهور."

وأضاف "اتحمل المسؤولية الكاملة، ولا أعرف السبب في ذلك، ربما كان فقط رد فعل على العرقلة الأولى. لا يمكنني أن أقول أكثر من ذلك حقا. لقد خرجت فقط هنا لاعتذر للاعبين والمشجعين."

وكان ليفربول متخلفا بالفعل بهدف مقابل لا شيء حينما منح الحكم مارتن اتكنسون البطاقة الحمراء لجيرارد.

وبعد المشاركة في الشوط الثاني، تدخل جيرارد بعنف مع خوان ماتا صاحب هدف مانشستر. والتحم هيريرا بعد ذلك بقوة مع جيرارد، وهو ما أدى لحصول لاعب وسط مانشستر على إنذار.

وأظهرت لقطات تلفزيونية جيرارد وهو يرد على هذه العرقلة بالضغط على قدم هيريرا وهو على الأرض، ليحصل بعدها على الطرد السادس في مسيرته بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وقبل المدير الفني لفريق ليفربول بريندان رودجرز اعتذار جيرارد.

مصدر الصورة Reuters
Image caption كان هناك التحام عنيف بين جيرارد وماتا قبل الطرد بقليل

وقال رودجرز لبي بي سي "ستيفن ربما شاهد الشوط الأول، ورأى أننا لم نوقف استحواذ الخصم على الكرة، ولذا كان هناك بضع الشعور بالإحباط في هذا الموقف، وقد قدم اعتذاره."

وأضاف "إنه (جيرارد) قائد رائع، وشارك في المباراة آملا في أن يحدث تأثيرا في المباراة، لكنها لم تكن على الأرجح الطريقة التي كان يفضلها. واصل اللاعبون نضالهم لتحقيق شيء في المبارة، وهذا الرجل ستيفن اعتذر، وانتهى الأمر."

وكان جيرارد، الذي تولى سابقا قيادة المنتخب الإنجليزي لكرة القدم، أعلن في يناير/ كانون الثاني الماضي أنه سيغادر ليفربول في نهاية الموسم بعد أن بدأ اللعب فيه وهو في سن التاسعة.

وقاد جيرارد، الذي كان أول ظهور له مع ليفربول في عام 1998، الفريق للحصول على لقب دوري أبطال أوروبا في عام 2005، كما حصل على تسعة ألقاب إضافية خلال مشواره الكروي.

المزيد حول هذه القصة