انجلترا قد تطلب استضافة مونديال 2026

أعلن رئيس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم، غريغ دايك، أن بلاده قد تتقدم بطلب لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2026.

وأضاف دايك أن أي محاولة من هذا القبيل تتوقف على ما إذا كان جوزيف بلاتر سيستمر في رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم، وعلى عوامل أخرى.

وقال دايك إن تعيين الانجليزي ديفيد غيل في اللجنة التنفيذية للفيفا قد يكون ذا أثر إيجابي، على ذلك المسعى المحتمل.

وأضاف: "إذا أكد لنا ديفيد أن هناك نظاما مناسبا وعادلا فيمكن حينها أن نقتنع، لكن في الوقت الراهن فإن سياستنا واضحة. لن نتقدم بطلب في ظل وجود بلاتر".

وكانت بريطانيا قد خسرت طلبها تنظيم بطولة كأس العالم لعام 2018 لصالح روسيا، بعد أن حصلت على صوتين فقط في تصويت الفيفا.

وكانت تحقيقات قد أجريت في مزاعم بالفساد والتواطؤ، بشأن طلبات استضافة بطولتي كأس العالم لعامي 2018، 2022، لكنها انتهت إلى تبرئة كل من روسيا وقطر، اللتين فازتا بتنظيم هاتين البطولتين على التوالي.

وشكك دايك حينها في نزاهة قرارات الفيفا وسلامتها، وأضاف في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي: "لا اعتقد أنها منظمة موثوقة، ولم تكن كذلك منذ سنوات عديدة".

ويسعى بلاتر، البالغ من العمر 79 عاما، لولاية خامسة في منصبة في رئاسة الفيفا، وإذا أعيد انتخابه في التاسع والعشرين من مايو/ أيار المقبل سيشرف على عملية اختيار الدولة التي ستنظم بطولة عام 2026، والتي سيجري اختيارها عام 2017.

وفيما يتعلق بمحاولة جديدة لاستضافة البطولة، أضاف دايك: "يعتمد ذلك على الجدول الزمني، ويعتمد أيضا على السرعة".

وأضاف: "يجب أن يكون يتجند الناس لدعم المسعى، وهذا لن يكون سهلا في انجلترا، نظرا لأن الكثيرين يشعرون بألم التجربة الماضية".

وقال: "لكي تتقدم بطلب يجب عليك أن تعلم موقف الحكومة، ونحن لا نعلم ذلك حتى الآن لأنهم لم يوافقوا بعد".

وأضاف: "كما أن الكثير من الأموال سينفق في هذه المحاولة، لذلك فإذا لم يكن لديك فرصة فيجب ألا تتقدم".

المزيد حول هذه القصة