استئناف مباريات الدوري المصري بعد توقف 50 يوما

مصدر الصورة Reuters
Image caption توقفت المسابقة بعد مقتل 22 شخصا من جمهور الزمالك إثر تدافع الآلاف لحضور مباراة الزمالك وإنبي في ملعب الدفاع الجوي

عادت فعاليات مسابقة الدورى المصري العام لكرة القدم بعد توقف أكثر من 50 يوما عقب أحداث استاد الدفاع الجوى التي راح ضحيتها 22 شخصا من مشجعي نادي الزمالك.

وانطلقت الإثنين 4 مباريات ضمن الأسبوع الـ 23 للمسابقة بينما يلعب فريقي الزمالك والداخلية المباراة الخامسة في وقت لاحق من اليوم في السويس.

يدخل الزمالك المباراة في المركز الأول برصيد 45 نقطة، بينما يحتل الداخلية المركز الخامس عشر برصيد 24 نقطة.

وقال اللواء طارق الجزار، مدير أمن السويس، لبي بي سي: "لن نسمح بأى خروج عن النص أو أحداث فوضى خلال مباراة اليوم التي يستضيفها استاد السويس الجديد."

وتفقد الجزار وقيادات الأمن في المحافظة - التي تقع على المجرى الملاحي لقناة السويس –إجراءات الأمن خارج وداخل الاستاد ومقر إقامة فريقي المباراة للتأكد من عدم وجود أي قصور أمني يعكر الأجواء.

وتعد هذه المباراة هي أول مهمة محلية للمدير الفني البرتغالي فيريرا، الذي قاد الزمالك أفريقيا للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد على رايون سبورت الرواندي في ذهاب دور الـ 32 لكأس الكونفيدرالية الإفريقية.

اما المباريات الأربع التى انطلقت بالفعل فتشهد صراعات على النقاط بين الفرق المختلفة فيحاول إنبي الوصيف مواصلة مطاردة الزمالك في لقاء صعب أمام الاتحاد السكندري، ويستضيف سموحة طلائح الجيش، بينما يلعب المصري والمقاولون العرب الذي يقوده المدير الفني المخضرم حسن شحاتة، في حين حل وادي دجلة ضيفا على اتحاد الشرطة.

وتستمكل مباريات الأسبوع بخمس مباريات الثلاثاء، أبرزها لقاء الأهلي حامل اللقب مع الرجاء، الذي يحتل المركز السابع عشر.

ووافقت وزارة الداخلية على استئناف المباريات بدون جمهور وسط إجراءات أمنية مشددة، لتجنب وقوع أحداث عنف بعدما شهدت الملاعب المصرية مقتل 22 شخصا من جمهور الزمالك في أحداث استاد الدفاع الجوي، وسقوط 74 مشجعا غالبيتهم ينتمون إلى رابطة "التراس أهلاوي" خلال مباراة الأهلى والمصري البورسعيدي في فبراير/ شباط 2012.

وتأثرت المباريات الرياضية في مصر بالاضطراب الأمني الذي أعقب ثورة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

المزيد حول هذه القصة