هدف مذهل لتشارلي آدم في الدوري الانجليزي من منتصف الملعب

مصدر الصورة Getty
Image caption تسديدة تشارلي آدم مرت أعلى حارس مرمى تشيلسي كورتوا

الهدف المذهل الذي سجله تشارلي آدم لاعب فريق ستوك سيتي في الشوط الثاني من مباراة فريقه أمام تشيلسي التي انتهت بفوز تشيلسي بهدفين مقابل هدف على ملعبه على الأرجح سيخلد في الذاكرة لفترة أطول من النتيجة ذاتها.

وتسلم لاعب خط الوسط الأسكتلندي الكرة من منتصف ملعب فريقه قبل أن يسدد ركلة عابرة من نحو 65 ياردة لتمر أعلى حارس مرمى تشيلسي ثيبوت كورتوا الذي كان متقدما عن خط مرماه وتحتضن الشباك.

,تستعرض بي بي سي فيما يلي ردود الفعل على هدف آدم وتسرد من الذاكرة أهدافا أخرى لا تنسى سجلها لاعبون من منطقة نصف ملعبهم.

"هدف مرة واحدة في العمر"

وقال آدم، لاعب خط وسط ستوك سيتي، الذي أحرز الهدف "لم أكن أعرف أنني أمتلك هذه القوة، ولكي تفاجئ حارس مرمى بارز مثل (ثيبوت كورتوا) هو شيء مميز. إنه هدف سأتذكره دائما. لقد كانت تمريرة جيدة، وشاهدت حارس المرمى خارج مرماه، لقد كنت محظوظا بصورة كافية لدخول الكرة إلى الشباك. إن هذا يمكن أن يحدث مرة واحدة في العمر بالنسبة لك، إنه أمر رائع على المستوى الشخصي، ومناسبة رائعة لتسجيل الهدف الخمسين لي في كرة القدم الانجليزية، لكن الفريق خسر وهذا هو الأمر المخيب للآمال."

"مارادونا كان سيشعر بالفخر"

وقال جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي تشيلي "لقد كان هدفا رائعا، أي لاعب في العالم يريد أن يسجل هدفا مثل هذا، بدءا من دييغو مارادونا إلى ليونيل ميسي إلى جميع اللاعبين الرائعين. ليس جميعهم سجل هدفا مثل هذا في مسيرتهم."

مصدر الصورة Getty
Image caption هيوز يقول إن آدم أظهر دائما قدرة خاصة على تسجيل مثل هذه الأهداف المذهلة

"تشارلي لديه هذه القدرة"

وقال مدرب ستوك مارك هيوز "لقد كان هدفا رائعا من تشارلي، إنه يمتلك هذه القدرة وقد أظهر ذلك للجميع اليوم، إنها دائما يحاول تجربة مثل هذه التسديدات لأنه لديه الثقة في قدرته، إنه يمتلك هذه الثقة ودائما يسدد الكرة بسلاسة."

"أفضل هدف من مسافة بعيدة بالدوري الانجليزي الممتاز"

وقال الخبير الكروي ولاعب المنتخب الانجليزي الأسبق الان شيرار "إنها تسديدة لا تصدق، لقد كانت رؤية رائعة لمتابعة (حارس المرمى) ثيبوت كورتوا خارج خط المرمى، وكان هذا الربط مثاليا."

وأضاف "إنه أفضل هدف من مسافة بعيدة رأيته في الدوري الانجليزي الممتاز لأنه هو الأبعد، ولأنه دخل مرمى واحدا من أفضل حراس المرمى في أوروبا."

هل تصدق؟ لقد فعلها من قبل

الهدف الذي أحرزه آدم في تشيلسي ليس الأول الذي يسجله من منتصف ملعب فريقه، ربما عدد قليل جدا من المشاهدين رأوا هذا الهدف، لكن آدم سجل هدفا مماثلا في مباراة لبلاكبول أمام أكرينغتون ستانلي في عام 2009.

ردود فعل وسائل الإعلام الاجتماعي

وأعرب المغرد جوزيف بارتون على موقف تويتر الاجتماعي عن دهشته للهدف الذي سجله آدم، قائلا "يا له من هدف سجله تشارلي آدم! من الصعب أن نشاهد تسديدة للكرة أفضل من هذه التسديدة طوال الموسم".

مصدر الصورة twitter

وقال المغرد ماثيو إثيرنغتون في تدوينة أخرى على تويتر: "إنه أفضل هدف شاهدته يبث مباشرة، لك التحية تشارلي آدم، تسديدة رائعة للغاية".

مصدر الصورة twitter

وكتب المعلق الكروي ديفيد باديل في تدوينة أخرى على تويتر ليقول:"دعونا لا ننسى أن بيليه حينما حاول تجربة (تسديدة) لم ينجح".

مصدر الصورة twitter

من اللاعبين الآخرين الذين سجلوا من نصف ملعبهم؟

ديفيد بيكهام

أعلن ديفيد بيكهام عن نفسه في عالم كرة القدم حينما سجل هدفا من منتصف ملعبه لمصلحة مانشستر يونايتد في مواجهة ويمبلدون في أغسطس/آب عام 1996.

ففي المباراة الأولى ليونايتد في ذلك الموسم في ملعب "سلهيرست بارك"، لاحظ بيكهام تقدم حارس المرمى نيل سوليفان خارج خط المرمى ليسجل هدفا شهيرا في فوز يونايتد بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

مصدر الصورة Getty
Image caption ديفيد بيكهام شارك في 34 مباراة وسجل سبعة أهداف لمانشستر قبل أن يحرزهدفا لا ينسى في مرمى ويمبلدون عام 1996

تشابي الونسو

وسجل تشابي الونسو الذي كان يلعب آنذاك في صفوف نادي ليفربول هدفا مهما لفريقه في مواجهة لوتون في الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم في يناير/كانون الثاني 2006 حينما سدد الكرة من مسافة 70 ياردة إلى المرمى الخالي ليمنح التقدم لليفربول بخمسة أهداف مقابل ثلاثة.

بول روبنسون

وسجل بول روبنسون حارس مرمى توتنهام هدفا من مسافة 80 ياردة خلال مباراة الفريق في الدوري الانجليزي الممتاز أمام واتفورد التي انتهت بفوز توتنهام بثلاثة أهداف مقابل هدف في وايت هارت لين في مارس/آذار عام 2007.

وسجل حارس مرمى ستوك سيتي اسمير بيغوفيتش هدفا في مباراة الفريق أمام ساوثهامبتون دخل به موسوعة غينيس القياسية بإحرازه هدفا من أبعد مسافة في كرة القدم من 91.9 مترا بعد بعدما شتت الكرة عقب مرور 13 ثانية فقط من بداية المباراة، لتستقر الكرة في شباك آرتور بوروك حارس ساوثهامبتون.

المزيد حول هذه القصة