والد إيبوسي لاعب شبيبة القبائل: ألبرت "قُتل" في الجزائر

مصدر الصورة Getty
Image caption الطب الشرعي الكاميروني أكد أن جثمان إيبوسي يحمل آثار مقاومة وأنه تعرض لضربة قوية على الرأس

قال والد لاعب كرة الكاميروني إلبرت إيبوسي الذي توفي إثر احتجاجات أعقبت مباراة في الدوري الجزائري، إن ابنه قتل.

وكان المهاجم الكاميروني إيبوسي قد توفي في أغسطس / آب الماضي بعد خسارة شبيبة القبائل أمام اتحاد الجزائر في منافسات الدوري الممتاز.

ورجحت التقارير الرسمية الصادرة بهذا الشأن وفاة إيبوسي في المستشفى نتيجة إصابات بالغة في الرأس بعد رميه بأشياء من المدرجات.

قال أندريه بودجونغو، والد إيبوسي، لبي بي سي إنه "لم يكن حجر، ولم يكن تدافع، بل كان قتلا".

وأضاف أنه "منذ مقتل ابني، لم يرسل رئيس نادي شبيبة القبائل ولا أي من زملائه في الفريق التعازي لي. ولم يتصل بي أي أحد من النادي".

وكان تقرير الطب الشرعي الصادر عن وفاة إيبوسي في الكاميرون قد أشار إلى أن سبب الوفاة هو "الضرب".

وكان الطب الشرعي الكاميروني قد ذهب إلى أن إيبوسي تلقى "ضربة قوية في الرأس"، ما أحدث كسر في الجمجمة وأثر على المخ بالإضافة إلى عدة إصابات في الجزء العلوي من جسمه، ما يشير إلى "آثار للمقاومة".

وكانت هناك أيضا أدلة على استخدام العنف ضد إيبوسي منها "تهتك في فقرات العنق" وجرح في الكتف.

وكانت وزارة العدل الجزائرية قد فتحت تحقيقا في مقتل المهاجم الكاميروني إيبوسي في ديسمبر/كانون الأول، إلا أن نتائج ذلك التحقيق لم تُعلن حتى الآن.

ويطالب والد إيبوسي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالتدخل في الأمر لإيضاح الأمور والكشف عن مجريات التحقيق.

وقال بودجونغو إن "كل ما أريده هو العدل".

وأضاف أن "المسؤولين عن كرة القدم في العالم ينبغي أن يتأكدوا من استمرار كرة القدم كرياضة، لا كحرب".

وأشار إلى أنه إجراء التحقيقات كما ينبغي، فسوف تتوصل السلطات بالجزائر إلى قاتل ألبرت إيبوسي.

وأشاد بخلق ابنه قائلا: "لقد كان ألبرت يحب مهنته ويحب كرة القدم بلا حدود".

يُذكر أن اللاعب الكاميروني كان هداف الدوري الجزائري في موسم 2013-2014، وكان على وشك الانضمام لمنتخب بلاده.

وقال والد اللاعب: "عندما فقدت ألبرت، فقدت الأمل في الحياة."

وأضاف أن "ألبرت ترك طفلة صغيرة لا يتجاوز عمرها العام الواحد كما أن شقيقه الأكبر الذي توفي منذ ثمان سنوات ترك وراءه أربعة أطفال جميعهم دون العشرين من عمرهم".

المزيد حول هذه القصة