جوزيه مورينيو: الفوز بالدوري مكافأة لي على مخاطرتي بالعودة إلى تشيلسي

مصدر الصورة AP
Image caption حقق مورينيو بطولة الدوري مع تشيلسي في موسمي 2004-2005 و2005-2006

قال البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي تشيلسي الانجليزي إن فوز فريقه ببطولة الدوري هذا الموسم يعد مكافأة له على مخاطرته بالعودة لقيادة تشيلسي مرة أخرى.

وحسم تشيلسي المنافسة على بطولة الدوري قبل انتهائها بثلاثة أسابيع بعد أن فاز على كريستال بالاس الأحد بهدف لاعبه ايدن هازارد ليزيد الفارق بينه وبين أقرب ملاحقيه إلى 13 نقطة.

وأكد مورينيو أنه سيبقى مع الفريق طالما أراد مالك النادي رومان ابراموفيتش ذلك.

وقال المدرب البرتغالي "عندما تعود مرة أخرى إلى المكان الذي سبق وحققت فيه نجاحا فإنك تخاطر بتاريخك ومكانتك. أنا خاطرت بكل هذا ولكني أستطيع القول بأنني فزت مجددا".

يذكر أن مورينيو حقق مع تشيلسي بطولتين للدوري الانجليزي في موسمي 2004-2005 و2005-2006 ثم عاد العام الماضي وأضاف بطولة ثالثة هذا الموسم.

وأضاف مورينيو " كان من الممكن أن اختار تدريب أي فريق آخر في أي بلد آخر يمكنني الفوز فيه بسهولة لكنني اتخذت قرارا بالعودة إلى أصعب بطولة دوري في أوروبا".

وقال مورينيو " في البرتغال، بلدي، نقول: لا تعد مرة أخرى إلى مكان شعرت فيه بالسعادة لأنه مخاطرة" مضيفا " لقد قررت المخاطرة وأنا سعيد للغاية لفوزي بلقب الدوري بعد مرور 10 سنوات على فوزي بالبطولة ذاتها".

وأكد مورينيو أن فريقه قدم كل شيء في فنون الكرة من " لعب هجومي والاستحواذ على الكرة والسيطرة على مجرى المباريات والدفاع القوي".

ووجه مورينيو نقدا لاذعا لمن يرون أن فريقه لا يستحق الفوز باللقب قائلا " في بلدي نقول : الكلاب تعوي والقافلة تسير".

المزيد حول هذه القصة