هل بدأت هيمنة تشيلسي على الدوري الانجليزي

مصدر الصورة PA
Image caption مورينيو قال إنه سيبقى في تشيلسي طالما أراد مالك النادي ذلك.

عاد جوزي مورينيو إلى تدريب نادي تشيلسي عام 2013 فاستطاع النادي الأزرق أن يحصد لقب الدوري بعد سيطرة تامة هذا الموسم.

ويعد هذا اللقب الثالث من نوعه، الذي يتوج به مورينيو مع تشيلسي.

ويتوقع المراقبون بداية عهد جديد في الكرة الانجليزية، يسيطر فيها تشيلسي على الألقاب مع مدربه الجديد القديم.

وتفوق مورينيو في فترته الأولى بالدوري الانجليزي على منافسيه مثل أليكس فيرغسون في مانشستر يونايتد وأرسن فنغر في أرسنال من حيث النتائج.

ويسعى مالك النادي، رومان أبراموفيتش، إلى استعادة ذلك المجد الذي صنعه مورينيو في فريقه، وتحقيق مجد أكبر في المواسم المقبلة.

قال مدرب نادي تشيلسي، جوزي مورينيو، إن فوزه بالدروي مكافأة له على المجازفة بالعودة إلى تدريب النادي الانجليزي للمرة الثانية.

وكان تشيلسي توج بطلا للدوري الانجليزي قبل انتهاء الموسم، إثر فوزه على كريستال بالاس، بهدف سجله إيدن هازار، من ضربة جزاء.

وقال إنه سيبقى في تشيلسي المدة التي يريدها مالك النادي رومان أبراموفيتش.

وأضاف مورينيو: "عندما تعود إلى حيث حققت نجاحا فإنك تخاطر بسمعتك وتاريخك، لقد خاطرت، ويمكن القول إننا نجحنا مرة أخرى".

وكان المدرب البرتغالي فاز بلقبين في أول إشراف له على تدريب تشيلسي، وأضاف لقبا ثالثا في الفترة الثانية التي بدأها نهاية الموسم الماضي.

وتابع يقول: "كان ممكنا أن أختار أي فريق آخر، حيث الفوز بالدوري أسهل بكثير، ولكنني اخترت الدوري الأصعب في أوروبا، حيث كنت سعيدا من قبل".

وقبل فوز تشيلسي على ليستر سيتي، سافر مورينيو إلى البرتغال للاطمئنان على والده، الذي أجرى عملية جراحية، ولكنه عاد الأحد ليقود الفريق في مباراة التتويج بالدوري الإنجليزي، أمام كريستال بالاس.

المزيد حول هذه القصة