غوراديولا : سنقاتل للوصول للنهائي حتى آخر لحظة

مصدر الصورة Reuters
Image caption غوارديولا يؤكد "سنقاتل للتأهل حتى النهاية"

أكد بيب غوارديولا المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ الالماني أن فريقه سيقاتل حتى النهاية للوصول إلى المباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا.

وقال غوارديولا الذي كان يقود برشلونة في السابق "أملا في الوصول للمباراة النهائية ينحصر في أن نقوم بتقديم اداء افضل من برشلونة لكي نتمكن من تعويض فارق الأهداف الثلاثة".

ويخوض البايرن مباراة الليلة أمام البارسا دون جناحيه المميزين الهولندي أرين روبن والفرنسي فرانك ريبري حيث تعرض اللاعبان للإصابة وانتهى موسمهما باكرا.

أما البارسا فيدخل اللقاء في حالة فنية مرتفعة بعدما قارب حسم لقب الدوري المحلي وفي وقت يقدم فيه لاعبوه أفضل مستوياتهم الفنية منذ أشهر.

وتعرض البايرن للخسارة في 4 مباريات متتالية سواء على المستوى المحلي بعدما حسم لقب البوندزليغا أو على المستوى الأوروبي بينما يدخل البارسا اللقاء بعد فوزه المتواصل للمباراة الثامنة على التوالي.

مصدر الصورة AFP
Image caption أحرز ميسي هدفين في مرمى بايرن في مباراة الذهاب

وقام غوارديولا بإراحة 4 من لاعبيه الأساسيين في مباراة فريقه الأخيرة أمام أوغسبورغ في الدوري الألماني ليكونوا في أفضل لياقة ممكنه لمباراة برشلونة.

وقال غوارديولا "يجب على اللاعبين أن يقوموا بأداء مهامهم الهجومية التى كلفتهم بها أما النتيجة فسنتعرف عليها جميعا بعد صافرة النهاية".

ويأمل البايرن في أن يكون ثاني فريق في تاريخ البطولة يستطيع العبور للدور التالي رغم هزيمته في مباراة الذهاب بفارق 3 أهداف.

ولم يحقق هذا الإنجاز طوال 23 عاما من مباريات دوري أبطال أوروبا إلا ديبوتيفو لاكرونا الإسباني عندما فاز على ميلان الإيطالي برباعية نظيفة في مباراة العودة في ربع نهائي البطولة عام 2004 بعدما خسر مباراة الذهاب في إيطاليا 4-1.

وتمكن برشلونة من إحراز 3 أهداف في مرمى بايرن في أخر ربع ساعة من مباراة الذهاب الأسبوع الماضي في ملعب كامب نو.

وإذا عوض البايرن فارق الأهداف وعبر إلى المباراة النهائية سيكون قد تمكن من الوصول إلى المباراة النهائية للبطولة 11 مرة وفاز بلقبها 5 مرات.

يذكر أن البايرن خسر مباراة الذهاب في الدور السابق أمام بورتو 3-1 قبل أن يسحق ضيفه في مباراة العودة 6-1 كما أن الفريق البافاري تمكن من تسجيل 13 هدفا في أخر مباراتين لعبهما في البطولة.

المزيد حول هذه القصة