تشابمان لاعبة منتخب انجلترا تطالب برعاية أطفال اللاعبات

مصدر الصورة Getty
Image caption تشابمان استبعدت من المنتخب الإنجليزي في 2010.

قالت لاعبة منتخب انجلترا للسيدات لكرة القدم، كاتي تشابمان، إن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم مازال بإمكانه تقديم مزيد من الدعم لرعاية أطفال اللاعبات.

واعترفت لاعبة خط وسط نادي تشيلسي الإنجليزي بأن استدعاءها للمشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم للسيدات 2015 جعلها تشعر بمشاعر مختلطة.

وكانت تشابمان (32 عاما) قد استبعدت من تشكيلة المنتخب الإنجليزي عام 2010 بعدما طلبت التوقف عن اللعب لبعض الوقت للاعتناء بأطفالها.

لكنها لا تستطيع اصطحاب أطفالها الثلاثة إلى كندا، التي تستضيف نهائيات كأس العالم 2015 خلال الفترة بين 6 يونيه/حزيران و5 يوليه/تموز، مشيرة إلى أن الابتعاد عن أطفالها خلال البطولة سيكون "قاسيا في حقيقة الأمر".

ويضم منتخب الولايات المتحدة لكرة القدم النسائية العديد من اللاعبات الأمهات، لكن الاتحاد الأمريكي لكرة القدم يتعاقد مع مربية أطفال للاعتناء بأطفال اللاعبات خلال جميع معسكرات المنتخب ويدفع لها تكاليف السفر والإقامة.

ولا تتوفر مثل هذا المزايا للاعبات المنتخب الإنجليزي.

وقالت تشابمان: "المدير الفني الحالي للمنتخب الإنجليزي مارك سامسون أكثر انفتاحا وتقبلا لعائلتي، لكن يمكن أن يكون هناك مزيد من الدعم فيما يتعلق بالعناية بالأطفال".

وكانت تشابمان، التي خاضت 85 مباراة دولية مع المنتخب الإنجليزي، هي الأم الوحيدة في منتخب إنجلترا عام 2003 واستبعدت من المنتخب عام 2010 عندما كان يقوده المدير الفني هوب باول.

ومنذ ذلك الحين، باتت عقود اللاعبات تشمل بدل أمومة بقيمة 20.000 جنيه استرليني سنويا، فضلا عن الحصول على 25.000 جنيه استرليني سنويا من أنديتهن في الدوري الممتاز للسيدات.

وقالت تشابمان: "الأمر يتحسن في هذا الصدد، ولو كان بإمكاني مساعدة اللاعبات الأمهات في المستقبل سأفعل".

وقال الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إن "هناك سياسات للاعتناء باللاعبات الأمهات ودعمهن، ونحن الآن بصدد مراجعة قوانين رعاية الأطفال لدينا والقياس على غيرها من الألعاب الرياضية".

وأضاف: "تحصل اللاعبات لدينا على دعم مادي منصوص عليه في عقودهن، ونحن نتبنى نهجا مرنا فيما يتعلق بهذه العقود، التي تأخذ في الاعتبار أمورا مختلفة، بما في ذلك التزامات رعاية أطفال اللاعبات".

وتبدأ انجلترا أولى مبارياتها في نهائيات كأس العالم أمام منتخب فرنسا في 9 يونيه/حزيران بمقاطعة مونكتون الكندية.

المزيد حول هذه القصة