سويسرا تقبض على 6 من مسؤولي الفيفا لتورطهم في قضايا "الفساد"

مصدر الصورة Reuters
Image caption سيب بلاتر سبق أن قال إنه على علم بالتحقيق مع بعض زملائه السابقين.

ألقت الشرطة السويسرية القبض على ستة من مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في فندق في زيورخ، بسويسرا، بسبب تهم بالفساد، بحسب ما ذكره مسؤولون.

واحتجز المشتبه بهم - الذين قيل إن من بينهم نائب رئيس الفيفا، انتظارا لترحيلهم إلى الولايات المتحدة.

وتشمل التهم غسيل أموال، والابتزاز، والاحتيال.

ويجتمع أعضاء الفيفا في زيورخ لحضور الاجتماع السنوي الجمعة، حيث يسعى رئيس الفيفا الحالي، سيب بلاتر، إلى إعادة انتخابه في المنصب لفترة خامسة.

ولا يعتقد أن بلاتر كان من بين من قبض عليهم.

"طلب توضيح"

وتقول صحيفة نيويورك تايمز إن ضباط شرطة في زي مدني أخذوا مفاتيح الغرف من الاستقبال في فندق بور أو لاك، حيث يقيم مسؤولو الفيفا، وتوجهوا إلى غرفهم. وقيل إن العملية تمت بهدوء.

مصدر الصورة Getty
Image caption الاعتقال تم خلال الاجتماع السنوي للفيفا في زيوريخ

وكان نائب رئيس الفيفا، جيفري ويب، من بين المقبوض عليهم، وقد كشف عن ذلك، بحسب ما قاله ريتشارد كونواي، مراسل بي بي سي الموجود في الفندق في زيورخ. ويرأس ويب اتحاد كرة القدم في مناطق أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي.

وقال مراسل نيويورك تايمز، مايكل شميت، إنه شاهد أيضا مسؤول الفيفا في كوستاريكا، إدواردو لي، والسلطات تقتاده من غرفته إلى خارج مبنى الفندق.

وقال متحدث باسم الفيفا إن الاتحاد الدولي طلب استيضاح الموقف.

وقال مكتب العدل في الاتحاد السويسري في بيان الأربعاء إن السلطات الأمريكية تشتبه في تسلم مسؤولي الفيفا رشا بقيمة 100 مليون دولار بدءا من أوائل التسعينيات.

وأضاف المكتب أن الجرائم اتفق عليها وأعد لها في الولايات المتحدة، عبر حسابات مصرفية في بنوك أمريكية.

وأضاف بيان المكتب أن السلطات السويسرية يمكنها الموافقة الفورية على ترحيل المسؤولين.

وعلمت بي بي سي أن الأمير علي بن الحسين، منافس بلاتر على منصب رئاسة الفيفا، سيجتمع هو ومستشاريه الأربعاء لبحث تأثير القبض على مسؤولي الفيفا في انتخابات رئاسة الفيفا الجمعة.

وكان بلاتر قد قال أوائل هذا الشهر إنه على علم بإجراء تحقيق مع بعض الزملاء السابقين.

المزيد حول هذه القصة