الأندية الإنجليزية "قد تسيطر على أوروبا" خلال أربع سنوات

مصدر الصورة Getty

قال ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، إن الأندية الإنجليزية ستسيطر على الكرة الأوروبية خلال أربع سنوات في حالة استمرار تطبيق قواعد اللعب المالي النظيف.

ولم تنجح الأندية الإنجليزية الأربعة، التي شاركت في النسخة الأخيرة من دوري أبطال أوروبا، في تجاوز دور الـ 16.

ومع ذلك، قال الخليفي، في تصريحات لبرنامج "BBC World Football Focus"، إنه من المنطقي أن تمنح صفقة حقوق البث التلفزيوني الجديدة لمباريات الدوري الإنجليزي، وقيمتها 5.1 مليار جنيه إسترليني، الأندية الإنجليزية القوة لهذه السيطرة.

وتقترب قيمة عقد البث التلفزيوني الجديد للدوري الإنجليزي، الممتد لثلاثة أعوام بداية من 2016، من عشرة أضعاف آخر عقد بث تلفزيوني للدوري الفرنسي، الذي أبرم العام الماضي لمدة أربع سنوات بداية أيضا من 2016 مقابل 515 مليون جنيه إسترليني.

وفي موسم الدوري الإنجليزي 2017/2016، سيحصل بطل الدوري على أكثر من 150 مليون جنيه إسترليني في حين سيحصل الفريق صاحب المركز الأخير على 99 مليون جنيه إسترليني.

ودخلت قواعد اللعب المالي النظيف حيز التطبيق في 2011، للتأكد من التزام الأندية بالإنفاق في حدود مواردها، إلا أن العائدات الهائلة من حقوق البث التلفزيوني ستمنح أندية الدوري الإنجليزي المزيد من المرونة تفوق نظيراتها الأوروبية.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أقصيت فرق أرنسال وتشيلسي ومانشستر سيتي من الدور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا هذا العام، فيما فشل ليفربول في تجاوز مرحلة المجموعة

وقبل أن يعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "اليويفا" سياسته بشأن قيود قوانين اللعب المالي النظيف، أضاف الخليفي: "نقول لأصدقائنا في اليويفا إن قواعد اللعب المالي النظيف الحالية غير عادلة، خاصة مع تفعيل العقد الجديد للبث التلفزيوني في الدوري الإنجليزي."

وأضاف: "تلك القواعد ستكون حاضرة، ولن تشكل عقبة أمامنا وحدنا بل أمام الأندية الإسبانية والألمانية أيضا."

وتابع: "إذا لم تتغير هذ القواعد خلال أربع سنوات، فسنرى أربعة أندية إنجليزية في مباريات نصف نهائي دوري أبطال أوروبا".

يذكر أن باريس سان جيرمان لم يسبق له الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، وأقصي في النسخة الحالية من برشلونة الإسباني في دور ربع النهائي هذا العام بعد أن كان قد تجاوز تشيلسي الإنجليزي في دور الـ 16.

ويؤمن الخليفي بأن فريقه، حامل لقب الدوري الفرنسي في المواسم الثلاثة الأخيرة، يمكنه أن يكون من أندية القمة الأوروبية، ويمكنه أيضا اجتذاب صفوة اللاعبين في العالم، أمثال ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

وأضاف: "إنه أمر ممكن، ضم ميسي ورونالدو للفريق الباريسي، أي شيء ممكن الحدوث في هذا النادي"

واختتم الخليفي تصريحاته : "في كل عام، يكون هدفنا الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، وفي الأعوام الثلاثة الأخيرة أصبحنا نتواجد دائما بين الثمانية الكبار للبطولة، وهو مؤشر جيد".

المزيد حول هذه القصة