بوتين يتهم واشنطن بالسعي للإطاحة ببلاتر من رئاسة الفيفا

مصدر الصورة AP
Image caption اتهم بوتين واشنطن بالتدخل في شؤون تقع قانونيا خارج حدودها بفتح تحقيق جنائي في اتهامات بالفساد داخل الفيفا.

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن دعمه لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) سيب بلاتر، متهما الولايات المتحدة بالعمل على منع إعادة انتخابه رئيسا للمنظمة الكروية الدولية.

وعقد بلاتر اجتماعا طارئا لأعضاء اللجنة التنفيذية بالفيفا قبيل بدء جلسات مؤتمرها السنوي.

وقال بوتين إن واشنطن تتدخل في شؤون تقع قانونيا خارج حدودها بفتح تحقيق جنائي في اتهامات بالفساد داخل الفيفا.

ويواجه بلاتر ضغوطا كي يترك رئاسة الفيفا، ويرجئ الانتخابات المقررة الجمعة لاختيار رئيس جديد، وذلك عقب إلقاء القبض على سبعة مسؤولين بارزين بالاتحاد الكروي.

لكن بي بي سي علمت أن بلاتر لا ينوي ترك منصبه.

ومن المقرر أن تجرى انتخابات رئاسة الفيفا الجمعة، وسيشارك فيها الاتحاد الأوروبي الذي أعلن دعمه للأمير على منافس بلاتر.

وقال رئيس الاتحاد الأوروبي ميشيل بلاتيني إن أغلبية أعضائه سيصوتون لصالح منافس بلاتر، الأمير الأردني علي بن الحسين، كسبيل وحيد للتغيير بعدما أصر بلاتر على عدم الاستقالة.

وتوقع بلاتيني أن يكون الأمير علي جيدا في رئاسة الفيفا، قائلا إنه سيخدم ولاية من أربعة أعوام.

وأضاف أن التطورات الأخيرة تجعله يعتقد أن بلاتر قد يخسر انتخابات الجمعة.

وأعرب رعاة بارزون للفيفا عن قلقهم بشأن الإجراءات القانونية ضد مسؤولي المنظمة.

وقالت شركة فيزا إنها ستجري إعادة تقييم لعقد رعايتها للفيفا ما لم يتم اتخاذ إجراءات لاستعادة سمعتها.

ويتابع رعاة آخرون، مثل ماكدونالدز وأديداس وهيوندادي، القضية لتحديد إي خطوات مقبلة من جانبهم.

كما قالت كوكا كولا إن الاتهامات شوهت مهمة ومثل الفيفا.

وتنفق هذه الشركات عشرات الملايين من الدولارات سنويا مقابل رعايتها لبطولات الفيفا.

ولم يلق القبض على أي مسؤولين روسيين، لكن مدعين سويسريين بدأوا تحقيقا جنائيا موازيا في مزاعم بوجود مخالفات في آلية منح حق استضافة نسختين كأس العالم 2018 و2022 لروسيا وقطر.

وقالت روسيا، التي تستضيف بطولة 2018، إنها ستتعاون مع التحقيق، نافية ارتكاب أي مخالفات.

المزيد حول هذه القصة