فلسطين تسحب طلبها تجميد عضوية إسرائيل في "الفيفا"

جبريل رجوب مصدر الصورة AFP
Image caption أشار رجوب بالكارت الأحمر أثناء خطابه أمام اللجنة العمومية للفيفا. ثم صافح نظيره الإسرائيلي في نهاية الجلسة بعد التوصل لاتفاق.

أعلن رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، جبريل رجوب، سحب الطلب الذي كان قد تقدم به لتعليق عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وفي المقابل، صوتت اللجنة العمومية للفيفا لصالح قرار بتأسيس لجنة لمراقبة حرية حركة اللاعبين والمسؤولين الرياضيين الفلسطينيين داخل وخارج الأراضي الفلسطينية.

وكان الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم قد اتهم السلطات الإسرائيلية بعرقلة أنشطته، والتضييق على حركة اللاعبين بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

كما اتهم رجوب الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم بغض الطرف عن التمييز ضد اللاعبين العرب في كرة القدم الإسرائيلية، وطالب بمنع خمسة فرق إسرائيلية من اللعب لأن ملاعبها بنيت في مستوطنات فوق أراض فلسطينية محتلة.

وقال رجوب إنه سحب طلبه بعدما أقنعه بعض أعضاء الفيفا بمدى قسوة هذا القرار. غير أن قال إن سحب الطلب "لا يعني توقفي عن المقاومة."

وقال رئيس الاتحاد الإسرائيلي، عوفير عيني، إن هذا الأمر متعلق بالظروف الأمنية، وليس للاتحاد دخل بهذه الإجراءات.

ودعا رجوب لمصافحته "والإعلان عن خلق مسار جديد"، الأمر الذي رفضه رجوب قبل التوصل لتسوية بشأن طلب بلاده، لكنهما تصافحا في نهاية الجلسة بعد التوصل إلى الاتفاق.

ورحبت الحكومة الإسرائيلية بقرار لجنة الفيفا. وقال مساعد وزير الخارجية، تسيبي هوتوفيلي، إن نتيجة محادثات الفيفا "إيجابية.

وقال "أنا سعيد لأننا لم ننه الأمر بحلول قاسية". لكنه حذر من أن إسرائيل ستتصدى بشكل سريع لأية محاولات مستقبلة لطردها.

وحاولت الفيفا على مدار العامين الماضيين تسوية هذا النزاع. والتقى رئيس الفيفا، سيب بلاتر، الشهر الماضي بالرئيس الفلسطيني، محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

وكان تجميد عضوية إسرائيل من شأنه منع فرقها من المشاركة في البطولات الدولية.

المزيد حول هذه القصة