قطر "ملتزمة بالتعاون مع أي تحقيق" بشأن استضافتها مونديال 2022

مصدر الصورة EPA
Image caption قطر تقول إن عرضها الفائز بمونديال 2022 اتسم "بأقصى قدر من النزاهة والمعايير الأخلاقية".

أكدت قطر التزامها بأي تحقيق بشأن حصولها على حق استضافة بطولة كأس العالم 2022، مشيرة إلى أن عرضها اتسم "بأقصى قدر من النزاهة والمعايير الأخلاقية".

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث - وهي الهيئة القطرية المسؤولة عن تنظيم المونديال: "نودّ التأكيد على التزامنا بكل تحقيق ذي صلة بآلية منح حق استضافة بطولتي 2018 و2022، ونحن مستمرون في التزامنا إذا طلب منا ذلك."

وهذا أول بيان رسمي من قطر بعد مرور قرابة 48 ساعة على القبض على سبعة مسؤولين بارزين في الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" للاشتباه في ضلوعهم في فضيحة فساد.

ويتزامن البيان مع انعقاد المؤتمر السنوي للفيفا في مدينة زيوريخ السويسرية لاختيار رئيس جديد للاتحاد.

وأوضحت قطر أنها ستمضي قدما في استعداداتها لتنظيم نسخة مونديال 2022 على الرغم من التحقيق السويسري الحالي بشأن مزاعم بوجود مخالفات في عملية التصويت على منحها حق استضافة البطولة.

وكان الفيفا قد كلّف المحامي الأمريكي مايكل غارسيا بتحقيق استغرق عامين بشأن مزاعم بوجود مخالفات في آلية منح حق استضافة بطولتي 2018 و2022.

وحسب تقرير ملخص عرض في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لنتائج تحقيق غارسيا، فإنه لا توجد أي أسباب تستدعي إعادة التصويت بشأن حق استضافة البطولتين.

وقال التقرير الملخص، الصادر عن الفيفا، إن التحقيق في هذا الملف قد أغلق.

لكن غارسيا قال إن الملخص تضمن "عرضا خاطئا للنتائج والحقائق".

كما تعرضت قطر لانتقادات متكررة بخصوص ظروف العمل والإقامة التى تقدمها للعمال في الاستادات والإنشاءات الجارية استعدادا للبطولة.

وتؤكد قطر أنها حسنت ظروف العمل والمعيشة بالفعل لمئات الألاف من العمال الوافدين.

المزيد حول هذه القصة