بلاتر يلمح لعدم تغيير خطط استضافة قطر وروسيا للمونديال رغم التحقيق الجنائي السويسري

مصدر الصورة AFP
Image caption يرى بلاتر أن المشاكل القانونية التي يواجهها الفيفا مرتبطة بفوز قطر وروسيا بحق تنظيم بطولتي 2018 و2022.

أكد سيب بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، أنه لن يحدث أي تغيير في عدد الفرق المشاركة في بطولتي كأس العالم المقبلتين المقرر إقامتهما في روسيا وقطر.

وستتأهل روسيا لبطولة 2018 وقطر لبطولة 2022 دون الحاجة إلى الدخول في تصفيات لأنهما الدولتان المضيفتان.

وجاءت تصريحات بلاتر، الذي فاز الجمعة بولاية خامسة في رئاسة الفيفا - على الرغم من التحقيق الجنائي السويسري بشأن آلية منح حق استضافة بطولتي كأس العالم المقبلتين.

وثارت شكوك بشأن مستقبل بطولتي 2018 و2022 بعد اقتحام السلطات السويسرية مقر الفيفا بعد شبهات حول "مخالفات" في طريقة منح حق استضافة البطولتين.

كما ألقي القبض على سبعة مسؤولين بارزين في الفيفا تتهم السلطات الأمريكية بالضلوع في فضيحة فساد.

وقال بلاتر إن المشاكل القانونية التي يواجهها الاتحاد مرتبطة بفوز قطر وروسيا بحق تنظيم البطولتين المقبلتين.

وسيشارك في كل بطولة 32 منتخبا، تشمل منتخبي الدولتين المضيفتين.

ومن المقرر أن تحصل أوروبا على 13 مكانا وأفريقيا على خمسة أماكن وأمريكا الجنوبية على أربعة أماكن ونصف وآسيا على 4 أماكن ونصف ومنطقة الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى ومنطقة الكاريبي) على ثلاثة أماكن ونصف وأوقيانوسيا على نصف مكان.

ويعني نصف المكان خوض فريق من المنطقة، التي يوجد بها نصف مكان، جولة فاصلة ذهابا وإيابا مع فريق من منطقة أخرى للحصول على مكان في نهائيات المونديال.

"مزيد من الفضائح"

في الوقت نفسه، توقع غريغ دايك، مدير الاتحاد الانجليزي لكرة القدم "ظهور مزيد من الفضائح"، الأمر الذي "سيجبر بلاتر على الاستقالة" دون أن يكمل فترته الخامسة.

واستبعد دايك في تصريحات صحفية السبت الدعوة لاجتماع طارئ للفيفا بعد الاتهامات الأخيرة بالفساد.

غير أنه قال "اعتقد أن الاحتمال الأكبر هو أنه سيكون هناك مزيد من الفضائح."

وعبر دايك عن اعتقاده بأن بلاتر"سوف يضطر حينئذ للاستقالة."

المزيد حول هذه القصة