سيب بلاتر ينتقد بشدة "حملة الكراهية التي يتعرض لها"

مصدر الصورة Reuters
Image caption خص بلاتر رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بالنقد الحاد

شن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، سيب بلاتر، هجوما على من وصفهم بأنهم "مسؤولون عن حملة الكراهية" التي يتعرض لها والمنظمة التي يرأسها.

وانتقد بلاتر في مقابلة مع التلفزيون السويسري وزارة العدل الأمريكية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم المعروف اختصارا باسم "يويفا".

وأضاف بلاتر أنه أصيب بصدمة بسبب المزاعم التي مفادها بأن الفيفا تواجه فسادا منظما، حسب وزيرة العدل الأمريكية، لوريتا لينتش.

واتهم بلاتر وسائل الإعلام بتضخيم هذه المزاعم لكنه وجه انتقادات حادة إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ورئيسه ميشيل بلاتيني.

وقال بلاتر إن "هذه كراهية لم تصدر عن شخص واحد في يويفا ولكن من هذه المنظمة".

وفاز بلاتر في الجولة الأولى من التصويت التي جرت يوم الجمعة في زوريخ بـ 133 صوت مقابل 73 للأمير علي، وهو عدد يقل قليلا عن الأصوات الـ 140 التي كان يحتاج اليها للفوز من الجولة الأولى.

ولكن الأمير علي انسحب من السباق قبل إجراء الجولة الثانية.

وقال بلاتر في كلمة الفوز التي ألقاها الجمعة "لست إنسانا مثاليا، ولا يوجد إنسان مثالي، ولكني متأكد من أننا سننجز عملا جيدا سوية."

وقال "أتحمل مسؤولية إعادة الفيفا الى مكانته التي يستحقها. لنمضي سوية يا فيفا!"

وقد هنأ ميشيل بلاتيني بلاتر بفوزه رغم أنه كان قد نصحه منذ ايام فقط بالاستقالة.

وألمح بلاتر الى ان فترة ولايته الجديدة - وهي الخامسة - قد تكون الأخيرة، إذ قال "عند انتهاء ولايتي سأترك الفيفا وهي في موقع قوي."

المزيد حول هذه القصة