ريو فيردناند قائد منتخب انجلترا السابق يعلن اعتزاله

فيردناند مصدر الصورة Getty
Image caption فيردناند لعب لفريق مانستر يونايتد 12 عاما وفاز بالدوري الإنجليزي ست مرات ودوري أبطال أوروبا مرة واحدة

أعلن ريو فيردناند، قائد منتخب انجلترا السابق، اعتزاله لعب كرة القدم بعد أيام قليلة من انتهاء عقده مع نادي كوينز بارك رينجرز،

وأكد فيردناند، البالغ من العمر 36 عاما، على أن هذه هي اللحظة المناسبة لاعتزال اللعبة التي يحبها، بحسب بيان للاعب أصدره اليوم.

ولعب فيردناند، المولود في العاصمة لندن، لأندية ويستهام يونايتد وليدز يونايتد، قبل أن يرتدي قميص مانشستر يونايتد لمدة 12 عاما، وأخيرا انتقل إلى فريق كونيز بارك رينجرز، ولعب معه مباراته الأخيرة في مارس/ آذار الماضي.

وأشاد فيردناند بزوجته ريبيكا ايليسون، التي توفيت في الأول من مايو/ أيار الحالي، بعد صراع مع مرض سرطان الثدي.

وتعليقا على اعتزاله، قال "بعد 18 عاما من احتراف كرة القدم، أشعر أنه قد حانت اللحظة المناسبة لاعتزال اللعبة التي أحبها".

وتابع "لم أتصور أبدا أن العب لفريق ويستهام يونايتد، حيث منطقتي التي نشأت فيها، ثم أصبح بعد ذلك قائدا لليدز يونايتد، ومن ثم أفوز بدوري أبطال أوروبا مع مانشستر يونايتد، ثم أعود وأتدرب مرة أخرى مع أول مدرب لي، هاري ريدناب في كوينز بارك رينجرز"

وعن مسيرته الدولية قال ريو "سأظل ممتنا دائما لمشاركاتي الـ81 بقميص المنتخب الانجليزي، ستظل دائما من الذكريات التي تدوم للأبد".

وبدأ فيردناند مسيرته الكروية تحت قيادة ريدناب في نادي ويستهام يونايتد، وأعير لفترة قصيرة لنادي بورتموث، قبل أن يسجل مشاركته الدولية الأولى عام 1997، عندما كان عمره 19 عاما.

والتحق بنادي ليدز يونايتد عام 2000 مقابل 18 مليون استرليني، ثم رحل الى مانشستر يونايتد بعدها بعامين مقابل 29 مليون استرليني، ليصبح وقتها المدافع الأغلى في العالم.

وأثناء مسيرته في أولد ترافورد، معقل مانشستر يونايتد، حصد ستة ألقاب للدوري الإنجليزي، ورفع كأس دوري أبطال أوروبا عام 2008، بعد الفوز على تشيلسي بركلات الترجيح في العاصمة الروسية موسكو.

وارتدى شارة قيادة المنتخب الانجليزي لأول مرة عام 2008، ثم أصبح القائد الرسمي للفريق رسميا كقائد لمنتخب الأسود الثلاثة في فبراير شباط من العام 2010، إلا أنه لم يشارك مع منتخب بلاده في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، لإصابته في الركبة في مرحلة الإعداد.

وبعد انتهاء عقده مع مانشستر يونايتد في 2014، انتقل إلى فريق كوينز بارك رينجرز، الا أنه لم يستطع إنقاذ الفريق من الهبوط الى الدرجة الأولى، بعد أن أنهوا الموسم في المركز الأخير في ترتيب أندية الدوري الممتاز.

وعشية إعلانه اعتزال كرة القدم، وصف بول سكولز، زميله في نادي مانشستر يونايتد ومنتخب انجلترا ريو فيردناند بقوله: "لقد كان لاعبا عظيما، وواحد من أفضل المدافعين الذين لعبت الى جوارهم، بل أستطيع أن أقول انه كان أفضل مدافع في العالم".

وتابع سكولز: "لقد كان من الممتع أن تلعب أمام هذا المدافع العظيم، لقد كان يجعل مهمتي أسهل".

أما مايكل أوين، والذي زامل فيردناند أيضا في مانشستر يونايتد فكتب في تغريدة على تويتر: "كان لاعب رائع، لقد كان يشبه سيارة رولز رويس".

المزيد حول هذه القصة