وثائق تكشف تفاصيل "رشى" تلقاها نائب رئيس الفيفا السابق وارنر

Image caption حولت مبالغ تصل قيمتها الى 10 ملايين دولار من حسابات تابعة للفيفا إلى حساب تابع لـ (كونكاكاف) يديره جاك وارنر

كشف تحقيق أجرته بي بي سي عن دليل على تفاصيل ما حصل لمبلغ عشرة ملايين دولار أرسلت من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لحساب يديره نائب الرئيس السابق جاك وارنر.

وقد قدم هذا المبلغ من جنوب أفريقيا بهدف صرفه في برنامج لدعم رياضة كرة القدم في الشتات الإفريقي ومنطقة الكاريبي.

بيد أن الوثائق تشير إلى أن وارنر سحب دفعات من الأموال من هذا الحساب، لتغطية قروض شخصية أو عمليات غسيل أموال.

وأنكر وارنر، البالغ من العمر 72 عاما، وتتهمه الشرطة الفيديرالية الأمريكية (أف بي آي)بتهم فساد، قيامه بأي فعل خاطئ.

وتظهر الوثائق التي اطلعت عليها بي بي سي تفاصيل ثلاثة تحويلات برقية من الفيفا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يقول وارنر إنه كبش فداء بريء وأنه سيكشف عن حقيقة ما جرى داخل الفيفا.

وفي التحويلات الثلاثة المرسلة في 4 يناير/كانون الثاني و 1 فبراير/شباط و 10 مارس/ آذار عام 2008، مبالغ تصل قيمتها الى 10 ملايين دولار، حولت من حسابات تابعة للفيفا إلى حساب تابع لاتحاد كرة القدم في أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) يديره جاك وارنر.

وقد حول المبلغ عندما كان وارنر مسؤولا عن هذا الاتحاد.

مصروفات شخصية

وقد خصص المبلغ المذكور من اتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا لما سمي ببرنامج تراث الشتات (الأفريقي) لتطوير كرة القدم في بلدان الكاريبي.

وتشف الوثائق عن الكيفية التي حولت فيها الأموال وطرق صرفها.

وقد استلمت سلسلة أسواق "جي تي أيه" في ترينيداد مبلغ 4,860,000 من هذا الحساب.

مصدر الصورة AFP
Image caption تقول وزارة العدل الأمريكية إن الـ 14 تلقوا رشى وعمولات تقدر بأكثر من 150 مليون دولار خلال فترة 24 عاما.

ودفع المبلغ في صيغة أقصاد بدءا من يناير/كانون الثاني 2008 إلى مارس/آذار 2009. وكان أكبر هذه الدفعات مبلغ 1,350,000 دفع في فبراير/شباط 2008.

ويقول المحققون الأمريكيون إن المبلغ أعيد في الغالب لوارنر بالعملة المحلية.

وقدمت بي بي سي تفاصيل التحقيق إلى برينت سانشو، وزير الرياضة في ترينيداد وتوباغو ولاعب كرة القدم السابق.

وقال "يجب أن يواجه (وارنر) العدالة، ويجب أن يجيب على كل هذه الأسئلة. يجب أن تطبق العدالة".

وأضاف " يجب أن يفسر، في هذا التحقيق، أفعاله".

وتظهر الوثائق أيضا أن 360,000 من أموال الفيفا سحبت لمصلحة أشخاص على صلة بوارنر.

واستخدم نحو 1.6 مليون دولار لدفع مبالغ في بطاقة ائتمان نائب رئيس الفيفا السابق وقروض شخصية.

وتكشف الوثائق عن أن أكبر قرض شخصي قدمه وارنر لنفسه من هذا الحساب كان 410,000.

Image caption استخدم نحو 1.6 مليون دولار لدفع مبالغ في بطاقة ائتمان نائب رئيس الفيفا السابق وقروض شخصية.

وأكبر مبلغ دفع عبر بطاقة ائتمان كان 87.000.

ويقول سانشو أنه يشعر بالغضب والاحباط بعد هذه الأنباء.

ويعد جاك وارنر واحدا من بين 14 شخصا في الفيفا يتهمهم المحققون الأمريكيون بتهم فساد في الفيفا.

وتقول وزارة العدل الأمريكية إن الـ 14 تلقوا رشى وعمولات تقدر بأكثر من 150 مليون دولار خلال فترة 24 عاما.

وينكر وارنر تهم الفساد الموجهة اليه.

Image caption استلمت سلسلة أسواق "جي تي أيه" في ترينيداد مبلغ 4,860,000 من حساب وارنر.

وقد استقال من اللجنة التنفيذية في الفيفا ومن كل التزاماته في مجال كرة القدم في عام 2011 وسط مزاعم تلقيه رشى في اتحادات كرة القدم الكاريبية.

كما استقال في وقت لاحق من منصب وزير الأمن في ترينيداد وتوباغو وسط تحقيق في ممارسة احتيال.

وقد اطلق سراح وارنر، الذي يواجه ترحيله للولايات المتحدة، بكفالة بعد أن سلم نفسه للشرطة في عاصمة ترينيداد وتوباغو بورت أوف سبين الأسبوع الماضي.

ويقول وارنر إنه كبش فداء بريء وأنه سيكشف عن حقيقة ما جرى داحل الفيفا.

المزيد حول هذه القصة