القضاء الاسباني يرفض استئناف ميسي في قضية التهرب الضريبي

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption دفع ميسي ووالده مبلغ 5 ملايين يورو لسلطة الضرائب في اسبانيا قبل سنتين

إقترب نجم نادي برشلونه والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي من المثول أمام القضاء بتهمة التهرب الضريبي، وذلك بعد أن رفضت المحكمة الاسبانية العليا طلب الاستئناف الذي تقدم به.

ووجه القضاء الاسباني تهمة التهرب من دفع ضرائب يزيد مقدارها عن 4 ملايين يورو الى ميسي ووالده جورج.

وقضت المحكمة بأن لا ينبغي أن يعفى عن ميسي لجهله بأموره المالية.

ويقول القضاء إن ميسي ووالده امتنعا عن دفع الضرائب التي بذمتهما بين عامي 2007 و2009.

وتتعلق القضية بالدخل الذي تقاضاه ميسي عن حقوق استخدام صورته من قبل شركات عديدة منها بنك ساباديل ودانون وبيبسي كولا وبروكتر آند غامبل وشركة الأغذية الكويتية.

ويقول القضاء الاسباني إن ميسي ووالده تهربا من دفع الضرائب للدولة الاسبانية عن طريق استخدام شركات في بيليز وأوروغواي لبيع حقوق استخدام صورة ميسي.

وقالت المحكمة العليا في برشلونه يوم الأربعاء إن موضوع معرفة ميسي بهذا التزوير من عدمها يجب أن يترك للمحكمة في جلساتها المستقبلية.

وكان استئناف تقدم به الادعاء لمقاضاة والد ميسي فقط قد رفض في تشرين الأول / أكتوبر الماضي.

وكانت صحيفة (أل باييس) الاسبانية قدد قالت إن هيئة الدفاع عن ميسي جادلت بأنه "لم يخصص دقيقة واحدة من حياته لقراءة أو دراسة أو تحليل" العقود التي وقعها مع الشركات المذكورة.

وكان ميسي ووالده قد دفعا اختياريا في آب / أغسطس 2013 مبلغ 5 ملايين يورو لسلطة الضرائب على شكل "دفعة تصحيحية" تساوي مبلغ الضرائب التي يقال إنهما تهربا من دفعها زائدا الفوائد المترتبة عليها.

وكان ميسي قد إنضم لنادي برشلونه في عام 2000 ولم يتجاوز عمره الـ 13 عاما، وانضم لصفوف الفريق بعد 3 سنوات من ذلك.