مدير الاتصالات في فيفا "يترك منصبه"

مصدر الصورة Reuters
Image caption جذور الخلاف بين بلاتر ودي غريغوريو تعود إلى مقالة انتقدت مدير الاتصالات بشدة.

ترك مدير الاتصالات في الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، والتر دي غريغوريو، وظيفته. وقالت فيفا في بيان إنه استقال.

لكن بي بي سي تعتقد أن رئيس فيفا، سيب بلاتر، طلب منه التنحي عقب انتقاده بشدة في مقالة صحفية انتقدت أيضا استراتيجية الاتصالات في فيفا.

ونشرت المقالة في مجلة سويسرية تسمى "كلاين ربورت" في 2 يونيه/حزيران، وهو اليوم نفسه الذي أعلن فيه بلاتر تنحيه عن منصبه.

وأفادت تقارير بأن دي غريغوريو واجه بلاتر بشأن المقالة التي نقلت عن بلاتر انتقادات له، ثم طلب منه بلاتر لاحقا ترك منصبه، على أن يبقى في منصب استشاري حتى نهاية العام.

وقيل إن غريغوريو ألقى في مقابلة في التليفزيون السويسري نكتة لاذعة ربما سارعت بتخليه عن منصبه.

ففي نهاية لقاء معه قال "رئيس فيفا، وأمينها العام، ومدير الاتصالات فيها (كأنهم جميعا في سيارة). ومن يقودها؟ الجواب: الشرطة.

وكان دي غريغوريو قد انضم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم في 2011، وعمل مساعدا رفيع المستوى لرئيس فيفا، سيب بلاتر، الذي تنحى عن منصبه الأسبوع الماضي، وسط موجة من ادعاءات بالفساد وتلقي رشا، اتهم فيها شخصيات في الاتحاد الدولي.

المزيد حول هذه القصة