مسؤول بارز في الفيفا يحذر بلاتر من التراجع عن الاستقالة

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعتبر تصريحات سكالا إلى أول إشارة لتوتر قد تشهده علاقته ببلاتر

حذر دومينيكو سكالا، رئيس لجنة التدقيق المالي والامتثال بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر من إعادة النظر في الاستقالة التي أعلنها في وقت سابق من يونيو / حزيران الجاري.

وقال سكالا إنه "لابد من المضي قدما في عملية تغيير الرئيس التي أُعلن عنها بالفعل".

وجاءت تصريحات سكالا إثر تقارير ألمحت إلى إمكانية بقاء بلاتر في رئاسة فيفا رغم إعلان نيته الاستقالة.

وقالت صحيفة "شفايتس أم زونتاج" السويسرية المحلية إن لديها معلومات تشير إلى أن بلاتر لا يستبعد العدول عن الاستقالة واتخاذ قرار جريء بالبقاء في منصبه، خاصة بعد الدعم الذي تلقاه من مسؤولي كرة القدم في أفريقيا وآسيا في الانتخابات الأخيرة.

لكن سكالا، الذي عُهدت إليه مهمة الإشراف على انتخاب خليفة بلاتر في رئاسة الفيفا، يقول: "بالنسبة لي، تعتبر الإصلاحات قضية أساسية".

وتعتبر تصريحات رئيس لجنة التدقيق المالي والامتثال بالاتحاد الدولي لكرة القدم هي الإشارة الأولى للتوتر الذي يحتمل أن تشهده علاقته مع جوزيف بلاتر.

وأوصى سكالا بإصلاحات تضمنت المزيد من الشفافية المالية، وهيكل جديد لإدارة الاتحاد وتحديد فترات تولي رئاسة وعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد بثلاث فترات تمتد لـ 12 سنة.

يُذكر أن بلاتر بقي في منصبه رئيسا لفيفا لـ 17 سنة أعلن في نهايتها عزمه الاستقالة عقب الإعلان عن فتح تحقيقات في مزاعم فساد من قبل عدة جهات في مقدمتها مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (اف بي اي)، وهو ما أثار حالة من الفوضى داخل أروقة الاتحاد.

وكان بلاتر، البالغ من العمر 79 سنة، قد أعلن استقالته بعد أربعة أيام فقط من فوزه بفترة ولاية خامسة إثر انسحاب منافسه الأمير الأردني علي بن الحسين عقب انتهاء الجولة الأولى للتصويت.

ومن المقرر أن يختار الفيفا رئيسا جديدا خلفا لبلاتر في اجتماع طاريء للجمعية العمومية في زيورخ ينعقد في ديسمبر / كانون الأول المقبل.

المزيد حول هذه القصة