بليزر تعاون سرا مع تحقيق أمريكي بشأن فيفا لمدة 18 شهرا

مصدر الصورة Reuters
Image caption كشف عن اتفاق بليزر مع الادعاء الأمريكي بعد موافقة قاض على طلب من وسائل إعلام.

أفادت تقارير بأن مسؤولا في الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، عمل سرا مع محققين لمدة 18 شهرا، خلال شغله عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد.

وكان تشك بليزر، البالغ من العمر 70 عاما، قد توصل إلى اتفاق مع ممثلي الادعاء في الولايات المتحدة عقب إقراره بتهم الرشوة، والغسيل الأموال، وتفادي الضرائب التي وجهت إليه.

وكشف عن تفاصيل ذلك الاتفاق عقب موافقة قاض على طلب قدمته خمس وسائل إعلام.

وتظهر الوثائق تعاون بليزر سرا مع المحققين بدءا من شهر ديسمبر/كانون الأول 2011.

وكان بليزر - الذي يحمل الجنسية الأمريكية - قد التحق باللجنة التنفيذية في فيفا فيما بين 1997-2013.

وكان الادعاء الأمريكي قد أدان الشهر الماضي 14 مسؤولا في فيفا بتهم ابتزاز الأموال، والتزوير، وغسيل الأموال على مدى 24 عاما، في أموال تبلغ ملايين الدولارات.

وكان اتفاق التعاون - الذي يبلغ حجمه 19 صفحة - قد وقع في نوفمبر/تشرين الثاني 2013، وهو اليوم نفسه الذي اعترف فيه بليزر بأنه مذنب، لكن الاتفاقات المكتوبة بينه وبين حكومة الولايات المتحدة، ترجع إلى 29 ديسمبر/كانون الأول 2011.

ويقول الاتفاق إن"المتهم وافق على إعطاء (مكتب) الادعاء جميع الوثائق، وأي مواد أخرى، قد تكون ذات صلة بالتحقيق، وأن يشارك في أنشطة سرية وفق تعليمات محددة من الموظفين المكلفين بتنفيذ القانون".

وقالت صحيفة نيويورك ديلي نيوز العام الماضي إن بليزر تنصت على اجتماعات مع مسؤولين تنفيذيين في أوليمبياد لندن 2012 عن طريق جهاز متصل بسلسلة مفاتيحه.

المزيد حول هذه القصة