منظمة التعاون الإسلامي "تدعم بكل قوة حق قطر" في تنظيم كأس العالم

مصدر الصورة AFP
Image caption تقوم قطر بحملة إنشاءات ضخمة استعدادا لاستضافة كأس العالم 2022

دعمت منظمة التعاون الإسلامي موقف قطر في الدفاع عن حق تنظيم بطولة كأس العالم عام 2022.

وانتقدت المنظمة في بيان على موقعها على الإنترنت الحملة التى تشنها وسائل إعلام غربية وتستهدف بها إحدى الدول الإعضاء في المنظمة.

وقال البيان إن منظمة التعاون الإسلامي تدعم قطر بكل قوة في حقها في تنظيم كأس العالم وعن حقها في الاستعداد بالشكل الذي تراه لاستضافة الحدث.

وأضاف البيان "المنظمة تقدر جهود قطر والتطور الجاري في البلاد استعدادا لاستضافة البطولة".

وكان القضاء الأمريكي قد فاجأ العالم الشهر الماضي بتوجيه اتهامات لأربعة عشر شخصية في مجال إدارة كرة القدم الدولية بينهم أعضاء في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" اعتبرهم القضاء الامريكي متهمين في قضايا رشوة وفساد مالي.

ورددت وسائل إعلام غربية قبل ذلك إدعاءات قالت فيها إن مسؤولين في "لفيفا" حصلوا على رشا لمنح قطر وروسيا حق تنظيم بطولتي كأس العالم المقبلتين وهي الاتهاكات التى ينفيها "الفيفا".

بلاتر

في هذه الأثناء نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر لم تعلنه تأكديات بأن رئيس الفيفا المستقيل سيب بلاتر والأمين العام جيروم فالك قد وكلا اثنين من أشهر المحامين الأمريكيين للدفاع عنهما في التحقيقات المتعلقة باتهاكات بالفساد المالي والحصول على رشاوى.

مصدر الصورة Getty
Image caption روسيا وقطر تنفيان ضلوعهما في أي مخالفة

وأوضح المصدر أن بلاتر وكل مكتب ماغواير وودز للمحاماة والذي يديره المحامي الشهير ريتشارد كولن والذي كان يعمل في السابق كمدع عام فيدرالي.

و استقال بلاتر في مطلع الشهر الجاري من منصبه في رئاسة الفيفا بعد أيام من إعادة انتخابه بفترة جديدة إثر انسحاب الأمير علي بن الحسين.

وجاء قرار بلاتر بعدما اتهمت السلطات الأمريكية 9 من كبار المسؤولين في الفيفا و5 من مسؤولي شركات كبرى راعية لأنشطته بالفساد المالي والرشوة الذي يصل حجمه إلى أكثر من 150 مليون دولار على مدار أكثر من 24 عاما.

يذكر أن القضاء الأمريكي لم يوجه أي اتهام لبلاتر أو فالك حتى الآن.

وتولى بلاتر رئاسة "الفيفا" عام 1998 ويرجح أن تجرى انتخابات جديدة لاختيار رئيس جديد في ديسمبر/ كانون أول المقبل.

المزيد حول هذه القصة