فارس السباق الذي مات وعاد إلى الحياة

مصدر الصورة EMPICS
Image caption يقول الأطباء إن تعافي براين تومي شيء غير مسبوق

قال فارس السباق براين تومي إنه "حقق المستحيل" باستعداده للعودة إلى حلبة سباق الخيل في أوائل شهر يوليو/تموز المقبل.

وكان تومي البالغ من العمر 26 عاما تعرض لجروح بالغة في الرأس ومات لمدة ست ثواني في عام 2013 عندما سقط الحصان الذي كان يمتطيه.

وقال الخبراء الطبيون إن تعافيه من الإصابات البالغة التي أصيب بها شيء غير مسبوق، لكنه لا يواجه أي خطر الآن مقارنة بفرسان السباق الآخرين.

وأزيل قسم كبير من جمجمة تومي، وعُوِّض الجزء الناقص بالمعدن لأن دماغه تضخم خلال فترة الغيبوبة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption صورة من جمجمة براين تومي

ويتحدث تومي الآن بكل هدوء كيف أنه كان قاب قوسين أو أدنى من الموت.

وقال لبي بي سي "أشعر بثقة كبيرة حول ما حدث، لكنني لست مفرطا في الثقة. إنه إحساس بأنني حققت شيئا ما. قال لي الأطباء إن ليس كل الناس خرجوا سالمين من هذه المحنة".

وأضاف قائلا "يبدو أنني مت لمدة ست ثواني. المسعفون قدموا لي الإسعافات الأولية ثم نقلوني إلى المستشفى حيث كانت فرص نجاتي من الموت 3 % لا أكثر".

وخلال السنة الأولى عندما كان يتعافى من الإصابات، لم يُسمح لتومي بالذهاب إلى حلبة السباق.

ويقول تومي إنه الآن تعافى بشكل كامل.