تجريد فلويد مايويذر من لقب بطولة العالم للملاكمة

مصدر الصورة Getty
Image caption المنظمة العالمية للملاكمة جردت فلويد مايويذر من لقبه لتخلفه عن سداد 200 ألف دولار في 3 يوليو/تموز الجاري

قررت منظمة الملاكمة العالمية تجريد فلويد مايويذر الابن، من لقب بطل العالم في وزن الوسط، الذي فاز به بعد تغلبه على الفلبيني ماني باكياو، مايو/آيار الماضي.

وقالت المنظمة إن اللاعب، البالغ من العمر 38 عاما، لم يسدد لها المبلغ المستحق عليه، وقيمته 200 ألف دولار في موعده المقرر 3 يوليو/تموز، مما دفعها لمعاقبته بتجريده من لقبه.

وكان من المتوقع أن يتنازل مايويذر عن اللقب، وكشف أنه كان يعتزم القيام بهذا بعد فوزه بالنقاط على باكياو.

وسيتجه اللقب إلى مواطنه الأمريكي تيموثي برادلي الذي سيصبح الآن حامل الحزام بالكامل.

وكان مايويذر قد أعلن بعد الفوز على باكوياو، إنه سيتخلى عن جميع ألقابه ليمنح الملاكمين الصغار فرصة الفوز بالألقاب والحصول على أحزمة.

ونشرت منظمة الملاكمة العالمية بيانا على موقعها قالت فيه: "لجنة بطولة العالم التابعة للمنظمة العالمية للملاكمة لم تجد بديلا سوى تجريد فلويد مايويذر الابن من لقب بطل العالم في الملاكمة لوزن الوسط".

ولايزال أمام مايويذر - الذي مازال يحمل حزام رابطة الملاكمة العالمية ومجلس الملاكمة العالمي في وزن الوسط - مهلة حتى 20 يوليو/تموز لاستئناف القرار.

ومن المتوقع أن يلعب مباراة في لاس فيغاس في 12 سبتمبر/أيلول، على الرغم من أنه لم يسم الخصم الذي سيقابله بعد.

وأقامت منظمة الملاكمة العالمية مباراة على حزام وزن الوسط الشاغر مؤقتا بين برادلي وجيسي فارغاس، 27 يونيو/حزيران، والتي فاز بها برادلي ليصبح حامل اللقب الوحيد.

المزيد حول هذه القصة