الفيفا يوقف تشاك بليزر عن ممارسة أي نشاط كروي مدى الحياة

مصدر الصورة Reuters
Image caption كان بليزر المسؤول الثاني في اتحاد كرة القدم في أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي "كونكاف"

أوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) العضو السابق في اللجنة التنفيذية للإتحاد، تشاك بليزر، عن ممارسة أي نشاط متعلق بلعبة كرة القدم مدى الحياة.

وتعاون بليزر الأمين العام السابق لـ "كونكاف"(اتحاد كرة القدم في أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي)، مع محققين في الولايات المتحدة بعد إقراره بالذنب في تهم تلقي رشى وغسيل أموال وتهرب ضريبي.

وقال "الفيفا" إن بليزر، البالغ من العمر 70 عاما، "ارتكب العديد أفعال سوء السلوك المختلفة".

وكان 14 من المسؤولين في الفيفا اعتقلوا في مايو/أيار بتهم ابتزاز واحتيال وغسيل أموال، قدرت مبالغها بأكثر من 150 مليون دولار على مدى فترة 24 عاما.

وكان بليزر المسؤول الثاني في اتحاد كرة القدم في أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي "كونكاف" للفترة من 1990 الى 2011، كما عمل عضو لجنة الفيفا التنفيذية في الفترة بين 1997 الى 2013.

وقد أقر المسؤول الأمريكي في جلسة استماع في عام 2013 بالذنب في 10 من التهم الموجهة إليه.

واعترف بليزر بأنه مع مسؤولين آخرين في اللجنة التنفيذية للاتحاد وافقوا على تلقي رشى تتعلق في تسهيل اختيار جنوب أفريقيا لتنظيم بطولة كأس العالم في كرة القدم عام 2010.

مصدر الصورة PA
Image caption إقر بليزر بالذنب في تهم تلقي رشى وغسيل أموال وتهرب ضريبي.

وقال أيضا إنه ساعد في عملية تقديم رشى فيما يتعلق بتنظيم البطولة عام 1998.

وتظهر وثيقة الاتفاق القانوني الذي وقعه مع المحققين الأمريكين أن بليزر تعاون بشكل سري معهم منذ ديسمبر/كانون الأول عام 2011.

وتقول صحيفة نيويورك ديلي نيوز إن بليزر حضر اجتماعات تم التنصت فيها على حوارات مسؤولين تنفيذيين في الفيفا في لندن خلال أولمبياد عام 2012، عبر جهاز تنصت كان يحمله في جيبه.

وكانت الاتحاد الدولي لكرة القدم قد علق التحقيقات مع بليزر بسبب "وضعه الصحي"، إذ أفيد أنه يعاني من مرض السرطان، لكن أعيد فتح التحقيق في ديسمبر/كانون الأول 2014، ما قاد إلى قرار منعه مدى الحياة من ممارسة نشاطات تتعلق بكرة القدم.

المزيد حول هذه القصة