مالك نادي بيتار القدس الاسرائيلي يقرر بيع الفريق اشمئزازا من تصرفات أنصاره

مصدر الصورة Reuters
Image caption فريق بيتار القدس صاحب أسوأ سجل انضباطي في الدوري الاسرائيلي

قرر مالك نادي بيتار القدس الاسرائيلي لكرة القدم بيع الفريق عقب اعمال العنف التي شارك فيها أنصار الفريق اثناء مباراة تأهل لبطولة الدوري الأوروبي.

وقال المالك إيلي طبيب إنه يشعر بالخجل والاشمئزاز ازاء انصار الفريق الذين قذفوا الملعب بقنابل الدخان والالعاب النارية اثناء المباراة التي خاضها بيتار في بلجيكا ضد نادي شارلروا والتي خسر الفريق الاسرائيلي فيها 5-1.

وقال الاعلام الاسرائيلي إن عددا من أنصار شارلروا أدوا التحية الهتلرية اثناء المباراة مما اثار حفيظة المشجعين الاسرائيليين.

وقال مدرب بيتار سلوبودان درابيتش إن أنصار فريقه استفزوا، ولكنه لم يستطع تبرير اصطحاب هؤلاء لقنابل دخان والعاب نارية معهم الى الملعب.

وقال طبيب إنه ينوي العودة الى الولايات المتحدة وإنهاء اي علاقة تربطه بكرة القدم الاسرائيلية.

وقال إنه سيعين قائما باعمال لادارة شؤون النادي حتى يتم العثور على مشتر.

كما شجبت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية ميري ريغف الاحداث التي وقعت في بلجيكا بالقول "لا يمكن أن تكون قلة من همجيي الرياضة لتطلخ مشجعي فريق كامل، القدس والدولة. سنعمل على العثور على هؤلاء المشاغبين، وعلى محاكمتهم، ومنعهم من حضور لعبة الإياب في تيدي وترتيب الحفاظ على الأمان والتصوير في الملاعب."

ومن المتوقع أن يفرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عقوبة على الفريق الإسرائيلي الذي يشتهر بكونه معقلا لليمين السياسي والذي يردد مشجعوه اعتياديا هتافات تهاجم العرب.

يذكر ان فريق بيتار القدس صاحب أسوأ سجل انضباطي في الدوري الاسرائيلي، وكان طبيب قد أصيب في حادث اطلاق نار في وقت سابق من العام الحالي.