المستشار الرياضي لبان كي مون: ينبغي اختيار الرئيس الجديد لفيفا من خارج أوروبا

مصدر الصورة Reuters
Image caption يقول ليمكه إنه ينبغي تغيير آلية اختيار الدول المضيفة لبطولة كأس العالم

قال المستشار الرياضي للأمين العام للأمم المتحدة إنه ينبغي أن يكون خليفة سيب بلاتر على رأس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا من خارج القارة الأوروبية، مضيفا أنه "سيكون شيئا عظيما" لو اختيرت سيدة لشغل المنصب.

وكان الاتحاد الدولي قد اعلن يوم الاثنين عن قرار بتشكيل فريق عمل مهمته الاتيان بمقترحات من شأنها اصلاح الاتحاد الذي احاطت به فضائح الفساد في الآونة الأخيرة.

ولكن منتقدين يقولون إن هذه الخطوة لن تكون كافية للتعامل مع أخطر ازمة يمر بها الاتحاد في تاريخه البالغ 111 عاما.

وسيختار الفيفا رئيسا جديدا في شباط / فبراير المقبل ليخلف بلاتر الذي ينفي تورطه بأي شكل من اشكال الفساد.

وقال ويلفريد ليمكه، مستشار الأمين العام للأمم المتحدة الخاص للرياضة في سبيل التنمية والسلام، إن الاصلاحات التي ينبغي على الفيفا اعتمادها يجب أن تشمل تحديد فترات خدمة مسؤوليه الكبار، وتغيير آلية اختيار الدول المضيفة لبطولات كأس العالم لضمان المساواة بين القارات، والاهم من كل ذلك ضمان الشفافية في عمل الاتحاد.

وقال "من وجهة نظري، سيكون من المفيد ألا يكون الرئيس الجديد من القارة الأوروبية، فينبغي للجميع أن يشعروا بأنهم جزء من منظمة كبيرة هي الفيفا."

وأضاف أنه في سبيل ادخال تغيير حقيقي في الفيفا، ينبغي التفكير في اختيار سيدة لترؤس الاتحاد، وقال "لم لا يصار الى اختيار سيدة؟ فذلك سيكون شيئا رائعا."