مارادونا يتهم زوجته السابقة بسرقة حساباته البنكية

مارادونا مصدر الصورة AFP

اتهم لاعب كرة القدم الأرجنتيني السابق، ديغو مارادونا، زوجته السابقة، كلوديا فيلافاني، بسرقة ما يقرب من تسعة ملايين دولار من حساباته البنكية.

وقال مارادونا في حوار تليفزيوني أن فيلافاني، التي أحبها منذ الطفولة، "لصة".

وتابع: "إن كانت فعلت ما أخشاه، فللأسف يجب أن تذهب إلى السجن."

لكن فيلافاني تنكر ارتكابها أي من التهم التي يوجهها لها مارادونا.

وكان الاثنان قد التقيا في أحد الأحياء الفقيرة في العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيريس قبل أن يشتهر مارادونا كنجم كروي.

وكانت ابنتاهما قد نشرتا رسائل عبر تويتر، دعمتا فيها موقف فيلافاني.

وقاد مارادونا الأرجنتين للفوز بكأس العالم عام 1986، ويعتبره مشجعو كرة القدم والخبراء أحد أفضل اللاعبين في التاريخ.

المزيد حول هذه القصة