فريق فلسطيني من الضفة الغربية يلعب في غزة لأول مرة منذ 15 عاما

مصدر الصورة AP
Image caption المسؤولون الفلسطينيون اشتكوا من القيود التي تفرضها إسرائيل على حركة اللاعبين

من المقرر أن يلعب فريق فلسطيني، من الضفة الغربية، في غزة لأول مرة منذ 2000، بعد سماح السلطات الإسرائيلية له بالعبور إلى القطاع.

ويتنافس فريقا اتحاد الشجاعية من غزة وأهلي الخليل من الضفة الغربية المحتلة في مباراة كأس فلسطين لكرة القدم.

وستجري مباراة العودة في مدينة الخليل يوم 9 أغسطس/ آب، والفائز منهما سيمثل فلسطين في منافسة كأس أندية آسيا.

وقبل وصول الفريق إلى غزة، قال مسؤولون فلسطينيون إن إسرائيل منعت الفريق من الدخول، وكان يتوقع عبوره الحدود الاثنين.

وقال المسؤول الرياضي في غزة، عبد السلام هنية، أن إسرائيل أذعنت تحت الضغط الدولي والشكوى التي تقدم الاتحاد الفلسطيني إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وأكد الهيئة الإسرائيلية المشرفة على العبور نحو غزة، لوكالة رويترز، حصول نادي الأهلي على رخصة العبور، لكنها لم تبين سبب التأخير.

ووصف هنية المباراة بأنها لبنة في إطار توحيد المنافسة بين فرق الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويطالب الفلسطينيون بدولة تضم الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية.

وقد احتلت إسرائيل هذه القطاعات خلال حرب عام 1967، ولكنها خرجت من قطاع غزة، إلا أنها تفرض عليه حصارا منذ 2005، بعد سيطرة حركة حماس عليه.

وهدد الاتحاد الفلسطيني في مؤتمر فيفا الماضي بالدعوة إلى التصويت من أجل تعليق عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي، ولكن تراجع في آخر لحظة، ووعدت فيفا بإرسال ملاحظين للتحقق من الوضع.

واشتكى الاتحاد الفلسطيني من ان اسرائيل تقيد حركة اللاعبين والمسؤولين من وإلى المناطق الفلسطينية.

وتبرر إسرائيل التقييد بمخاوف أمنية، ولكنها قالت إنها خففت الإجراءات أخيرا.

المزيد حول هذه القصة