سكالا: مسؤولو الفيفا يظلون في مناصبهم لفترات "أطول مما ينبغي"

Image caption كان من المفروض أن يعين سكالا رئيسا للجنة خاصة تتولى اجتثاث الفساد من الاتحاد

قال مسؤول دائرة التدقيق والالتزام في الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، دومينيكو سكالا، إن مشاكل الفساد التي تعصف بالاتحاد هي نتيجة لبقاء مسؤولي الاتحاد في مناصبهم الرفيعة لفترات أطول مما ينبغي.

وأعلن سكالا عن اطلاق عملية ذات 8 اقسام تتضمن تحديد فترة ولاية رئيس الاتحاد واعضاء اللجنة التنفيذية فيه بثلاث فترات طول الواحدة منها 4 سنوات غير قابلة للتجديد.

وقال سكالا "تقع جذور عدد من قضايا الفساد في الحقيقة القائلة إن هؤلاء المسؤولين ظلوا في مناصبهم لأطول مما ينبغي."

يذكر ان رئيس الاتحاد سيب بلاتر تزعم الاتحاد الكروي لـ 17 عاما قبل تنحيه في حزيران / يونيو الماضي.

وكان بلاتر البالغ من العمر 79 عاما، والذي سيغادر الفيفا في شباط / فبراير المقبل، قد انتخب لخمس فترات متلاحقة.

أما النائب الاول لرئيس الاتحاد وعضو لجنته التنفيذية الكاميروني عيسى حياتو، فقد احتفظ بمنصبه لـ 25 سنة، فيما احتفظ آنخيل ماريا فيلار لونا الاسباني بعضوية اللجنة التنفيذية لـ 17 سنة.

وكان من المفروض أن يعين سكالا، وهو سويسري من اصول ايطالية، رئيسا للجنة خاصة تتولى اجتثاث الفساد من الاتحاد عقب بدء تحقيقين جنائيين في هذه الظاهرة في وقت سابق من العام الحالي.

ولكن، وعقب ذيوع شكوك حول استقلالية العملية الاصلاحية في الفيفا، تم تكليف المدير السابق للجنة الاولمبية الدولية فرنسوا كارار بهذه المهمة.