مدافع أيندهوفن مورينو يعتذر عن إصابة لاعب مانشستر يونايتد لوك شو

مصدر الصورة Reuters
Image caption لم يحصل مدافع أيندهوفن هيكتور مورينو على بطاقة بسبب تدخله على شاو

اعتذر مدافع نادي بي إس في أيندهوفن الهولندي هيكتور مورينو للاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي لوك شو عن الإصابة البليغة التي ألحقها به خلال لقاء الفريقين في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وخضع شو (20 عاما) لعملية جراحية يوم الثلاثاء بعد إصابته بكسر مضاعف في ساقه اليمنى خلال المباراة التي خسرها فريقه بهدفين مقابل هدف.

وقال مورينو (27 عاما): " أشعر بالحزن لأنني شاركت في هذا الحادث، كما أشعر بالأسف في حقيقة الأمر."

ووضع شو على جهاز التنفس الصناعي وخضع لعلاج داخل الملعب لمدة 10 دقائق بعد الدخول العنيف عليه من جانب مورينو في الدقيقة الـ 15 من عمر اللقاء وكان يبكي داخل غرفة خلع الملابس.

وزار نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد إد وودوارد شو بمستشفى سانت أنا زيكينهويس قبل عودة النادي لانجلترا يوم الأربعاء.

وتشير التقارير إلى أن شو، الذي انتقل العام الماضي من ساوثهامبتون لمانشستر يونايتد مقابل 31 مليون جنيه استرليني وظهر على فترات متقطعة الموسم الماضي بسبب الإصابة، في حالة نفسية جيدة.

ولا توجد خطط لدى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لمراجعة حالة التدخل من قبل مورينو، الذي لم يعاقب من قبل حكام المباراة، ولن يتخذ الاتحاد أي إجراء إضافي.

وقال مورينو إنه لم يكن يعتقد أنه ارتكب خطأ في تلك اللعبة، التي وصفها المدير الفني لمانشستر يونايتد بأنها "سيئة للغاية".

وأضاف المدافع المكسيكي، الذي تعرض لكسر مماثل في ساقه خلال نهائيات كأس العالم العام الماضي: "أعتقد أنني لعبت الكرة، لكن لا أهتم في مثل تلك الحالات ما إذا كان هناك خطأ أم لا. أشعر بالأسف لما حدث له ولعائلته."

وشارك شو أساسيا في الثماني مباريات التي خاضها مانشستر يونايتد خلال الموسم الحالي، كما شارك مع المنتخب الإنجليزي في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية أمام كل من سان مارينو وسويسرا.

وبعد أقل من ساعة من إصابته، كتب شو تغريدة على تويتر يقول فيها: "شكرا للجميع على رسائلكم. لا يمكن للكلمات أن تصف مدى الإحباط الذي أعاني منه. طريقي نحو الشفاء بدأ الآن، وسوف أعود أقوى مما كنت عليه."

المزيد حول هذه القصة