مورينيو: كنت قد "نسيت طعم الفوز"

مصدر الصورة PA
Image caption مورينيو قال إن رد فعل فريقه بعد إهدار ركلة الجزاء كان جيدا

قال جوزيه مورينيو المدير الفنى لفريق تشيلسى لكرة القدم إنه كان قد "نسى طعم الفوز".

وجاءت تصريحات مورينيو بعد فوز فريقه على ضيفه الاسرائيلي مكابى تل أبيب في افتتاح مباريات دوري المجموعات فى بطولة دوري أبطال أوروبا بأربعة أهداف نظيفة.

ودخل فريق تشيلسي تلك المباراة بفوز واحد من 5 مباريات لعبها الفريق قبل بداية دور المجموعات منذ بداية الموسم.

وقال مورينهو: "لقد نسيت طعم الفوز، فالفريق لم يفز منذ فترة" ولكنه أضاف "أنا مدرب رائع عندما أفوز في المباريات، وأيضا عندما أخسر".

وبالرغم من ضياع فرصة التسجيل المبكر في مباراة الأربعاء عندما أهدر البلجيكي ايدن هازارد ركلة جزاء لفريقه، نجح لاعبو تشيلسي فى التغلب على مكابي بإحراز أربعة أهداف عن طريق اللاعبين ويليان وأوسكار ودييغو كوستا، وسيسك فابريغاس.

وقال مورينيو إن "ركلة الجزاء الذى ضاعت كانت بمثابة اختبار كبير للفريق، لأن فقدان ركلة جزاء فى بداية مباراة لا بديل فيها عن الفوز له أثره السلبي، إلا أن رد فعلنا فى المباراة كان أكثر من جيد".

وفى تصريحات لشبكة Bt sport قال مورينيو "سأظل كما كنت ، فلن تذهب بى الهزيمة إلى النار، كما لم يذهب بى الفوز إلى الجنة".

وفى تعليقه على هتاف جماهير تشيلسي التي ظلت تهتف له بالبرتغالية قبل وطوال مباراة الأربعاء، قال مورينيو أنا أفضل "تلك الهتافات عن غيرها التي تطالبني بالرحيل".

وأضاف مورينيو أن تلك الهتافات تثبت أن "الجماهير لا تتابع الصحف، وأنها تمتلك ذاكرة طويلة، لأنهم إن لم يقرأوا الصحف فإنهم سيدعمونني، وإنهم ليست لديهم ذاكرة قصيرة، لذلك فإنهم يدعموني أيضا".

ويستعد فريق تشيلسي لمواجهة الأرسنال يوم السبت المقبل في البريميرليج الذى خسر مباراته الأخيرة في دوري أبطال أوروبا الأربعاء ضد دينامو زغرب.

وسيفتقد مورينيو لجهود لاعب خط الوسط البرازيلي ويليان الذى يعانى من الإصابة فى أوتار الركبة، والإسباني بيدرو الذى ما زال يعانى من شد في العضلات.

وعن مباراة الأرسنال قال مورينيو: "أتصور حجم صعوبة المباراة القادمة على الجميع، وبالنسبة لي فأنا دائما ما أفكر في كل مباراة قبل بدايتها، ولدى الكثير لكى أفكر فيه قبل مواجهة الأرسنال".

المزيد حول هذه القصة