يويفا يرفض مزاعم ارتفاع معدل تعاطي المنشطات بين اللاعبين الكبار في أوروبا

مصدر الصورة Getty
Image caption لم يتعرض أي من اللاعبين الذين أخذت منهم العينات وجاءت إيجابية إلى عقوبات

نفى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" نتائج دراسة نشرتها صحيفة صنداي تايمز البريطانية بأن تعاطي المنشطات بين اللاعبين البارزين وصل إلى "مستويات كبيرة".

وطالب الاتحاد الأوروبي بمزيد من "الإيضاحات حول نتائج الدراسة".

وكانت صنداي تايمز قد نشرت تقريرا عن نتائج دراسة أظهرت زيادة نسب هرمون "تستوستيرون" في عينات بول 7.7 في المئة من مجموع 879 لاعبا خضعوا للفحص.

وتقول الدراسة إن تلك النتائج تعني أن هناك مؤشرا على احتمال استخدام عقاقير منشطة.

واعتبر الاتحاد الأوروبي "يويفا" أن "تلك الدراسة لا تقدم دليلا على احتمال تعاطي المنشطات".

وأضاف أن "الافتقار إلى معايير إجراءات الاختبار وعدم القدرة على إجراء اختبار ثان (عينة ب)، حسبما تقضي لوائح المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات، يعني أنها الدراسة لا يمكنها تقديم دليل علمي".

وأُخذت العينات من لاعبين خاضوا مباريات في بطولتي "دوري أبطال أوروبا" و"الدوري الأوروبي" وفُحصت في الفترة ما بين عامي 2008 و 2013 تحت إشراف علماء في 12 مختبرا لمكافحة تعاطي المنشطات.

ولم يتعرض أي من اللاعبين التي أشارت نتائج الاختبارات إلى احتمال تعاطيهم المنشطات وعددهم 68 إلى أي عقوبات نظرا لأنه تم إخفاء هوية اللاعبين عند أخذ العينات.

وذكرت صحيفة "صنداي تايمز" وشبكة "إيه.آر.دي" الألمانية أنهما سلما الدراسة إلى البروفيسور جوليان بيكر، الخبير والباحث في تعاطي المنشطات منذ 20 عاما.

ونقلت الصحيفة عن بيكر قوله "إذا كانت النتائج دقيقة فهذا يعني أنها ستكشف عن سوابق أخرى لم يتم الإبلاغ عنها عن حالات غش رياضي في أكبر بطولات أوروبا".

وقال بيان الاتحاد الأوروبي "يطبق يويفا حاليا برنامجا جديدا لمكافحة تعاطي المنشطات اعتبارا من بداية موسم 2015-2016".

وأضاف البيان "سيعزز البرنامج التأثير الرادع بالفعل لبرنامج الاختبارات الذي يطبقه اليويفا، وسوف يساعد في تحسين اكتشاف آثار تناول المنشطات بمرور الوقت، ومن ثم يكمل اختبارات مكافحة المنشطات حاليا".

المزيد حول هذه القصة