طبيبة تشيلسي تقرر الرحيل عن الفريق بعد الأزمة مع مورينيو

مصدر الصورة PA

بعد نحو ستة أسابيع من الانتقادات التى وجهها المدير الفني لفريق تشيلسي اللندني جوزيه مورينيو لطبيبة الفريق إيفا كارنيرو قررت الأخيرة ترك العمل.

وتم تغيير منصب كارنيرو في الفريق الطبي بعدما وصف مورينيو فريقه الطبي "بالحمقى" لانهم نزلوا الملعب لعلاج لاعب الفريق إدين هازارد والفريق ناقص في الدقائق الأخيرة من مباراة تشيلسي وسوانزي سيتي التى انتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق.

وبعد تغيير عملها خسرت كارنيرو موقعها على مقاعد البدلاء وتم منعها من حضور تدريبات الفريق بناء على قرارات اتخذها مورينيو.

وفي وقت لاحق أكد مورينيو أنه يكن كل تقدير لأعضاء الجهاز الطبي في فريقه لكنه أصر على قراره بخصوص كارنيرو.

وطلب تشيلسي من كارنيرو العودة لممارسة مهام عملها لكنها رفضت وتقوم ببحث خياراتها القانونية لكن إدارة الفريق التزمت الصمت وقالت إنها لن تعلق على مشاكل داخلية بين العاملين.

ويبحث الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم شكوى من كارنيرو حول قيام مورينيو باستخدام لهجة مسيئة وتتضمن تفرقة جنسية في التعامل مع كارنيرو.