الفساد في الفيفا: سويسرا تسلم الفنزويلي رافائيل إيسكيفيل

مصدر الصورة AP
Image caption رافائيل إيسكيفيل (يمينا) مع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سيب بلاتر في عام 2014

صدقت السلطات القضائية في سويسرا على تسليم الولايات المتحدة المسؤول الكروي الفنزويلي رافائيل إيسكيفيل.

وتأتي خطوة التسليم في إطار التحقيقات الجارية في قضية الفساد بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وكان إيسكيفيل يشغل منصب الرئيس السابق للاتحاد الفنزويلي لكرة القدم.

وهو واحد من سبعة مسؤولين ألقي القبض عليهم في مايو/ ايار في زيورخ قبيل انتخاب رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ووُجهت في الولايات المتحدة اتهامات بالفساد إلى 14 شخصا، سبعة منهم مسؤولون في الفيفا وخمسة مسؤولون تنفيذيون.

ويتهم إيسكيفيل بتلقي رِشا تقدر بملايين الدولارات تتعلق ببيع حقوق التسويق لبطولة أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) في أعوام 2007 و2015 و2016 و2019 و2023.

وقد يواجه المسؤول الفنزويلي حكما بالسجن مدة 20 عاما في حالة إدانته.

ولدى إيسكيفيل، وهو كذلك عضو باللجنة التنفيذية لاتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، 30 يوما للطعن ضد قرار تسليمه.

وانتقل إيسكيفيل المولود في إسبانيا إلى فنزويلا عندما كان في سن الرابعة، وبدأ مسيرته كمسؤول كروي عام 1972.

ووصف لاعبون فنزويليون إيسكيفيل بأنه "شخص عنيد ولديه شخصية قوية".

ووافق النائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جيفري ويب، في يوليو/ تموز على تسليمه إلى نيويورك. وظهر ويب في المحكمة هناك ووضع قيد الإقامة الجبرية مقابل دفع كفالة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption حقوق تسويق بطولة كوبا أمريكا 2015 واحدة من القضايا قيد التحقيق

وفي الأسبوع الماضي، أيدت سويسرا تسليم نائب رئيس الاتحاد، يوجينيو فيغيريدو، الذي قال إنه سيطعن على الحكم.

وصدق النائب العام في جمهورية ترينيداد وتوباغو يوم الإثنين على إجراءات تسليم جاك وارنر، النائب الثالث لرئيس الاتحاد، إلى الولايات المتحدة.

وأحدثت حملة الاعتقالات هزة في الكرة الدولية.

وخاض الرئيس الحالي للاتحاد، سيب بلاتر، الانتخابات التي فاز بها مجددا، لكنه سرعان ما أعلن تنحيه وإجراء انتخابات أخرى في فبراير/ شباط المقبل.

ولم يدن بلاتر بأي تهم حتى الآن.

المزيد حول هذه القصة