إسبانيا تسقط تهم التهرب الضريبي عن ميسي دون والده

مصدر الصورة AFP
Image caption دفع ميسي ووالده خمسة ملايين يورو قبل عامين في إطار تصالح

أسقط المدعي العام الإسباني تهم التهرب الضريبي عن لاعب كرة القدم الأرجنتيني ولاعب نادي برشلونة ليونيل ميسي، مع استمرار دعوى قضائية ضد والده خورخي ميسي.

وفي حالة إدانته سيواجه خورخي عقوبة السجن لمدة 18 شهرا وغرامة تقدر بمليوني يورو.

وكان ميسي ووالده قد واجها تهمة الاحتيال على السلطات الإسبانية في أكثر من 4 ملايين يورو.

ويزعم المدعون أن خورخي تهرب من سداد ضرائب نظير أرباح حققها ابنه عن طريق اللجوء إلى شركات تزاول نشاطها خارج البلاد في بليز و أوروغواي في الفترة بين 2007 و2009.

وقال محامو ميسي إن اللاعب لم ينفق وقتا على الإطلاق في قراءة أو دراسة أو تحليل العقود، حسبما ذكرت صحيفة "البايس" الإسبانية.

مصدر الصورة AFP
Image caption في حالة إدانته سيواجه خورخي ميسي عقوبة السجن لمدة 18 شهرا وغرامة تقدر بمليوني يورو

وقضت المحكمة العليا في برشلونة في يونيو/ حزيران الماضي بعدم جواز إفلات ميسي من العقاب بحجة عدم درايته بما حدث في أمواله التي يدير والده جزءا منها.

لكن ميسي، الذي يُعتبر أحد أفضل لاعبي كرة القدم في التاريخ، لن يواجه أي اتهامات.

ويحقق اللاعب دخلا نظير حقوق استخدام صورته بمقتضى عقود مبرمة مع شركات مثل "بانكو ساباديل" و"دانون" و"أديداس" و"بيبسي كولا" و"بروكتر آند غامبل" و شركة الكويت للأغذية.

وكان ميسي ووالده قد دفعا طواعية "مبلغا تصالحيا" للسلطات الإسبانية قدره خمسة ملايين يورو في أغسطس/ آب 2013، وهو ما يعادل قيمة الضرائب غير المدفوعة بالإضافة إلى الفائدة.

المزيد حول هذه القصة