وزير سابق: يجب على الاتحاد الانجليزي وقف دعمه لبلاتيني

مصدر الصورة AP
Image caption قرار إيقاف رئيس الفيفا بلاتر، ونائبه بلاتيني وأمينه العام جيروم فالكة جاء بسبب التحقيق معهم في ادعاءات فساد

قال وزير الرياضة الانجليزي السابق هيو روبرتسون إنه ينبغي على اتحاد كرة القدم في بلاده سحب دعمه لميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "الويفا".

وكانت لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قررت إيقاف بلاتيني عن العمل، وهو المرشح الأبرز لخلافة الرئيس الحالي للفيفا سيب بلاتر.

وردا على سؤال حول إذا كان يجب على الاتحاد الانجليزي "سحب" الدعم من بلاتيني، قال روبرتسون لبي بي سي: "أعتقد أنه يجب عليهم ذلك، نعم."

وأعرب روبرتسون عن اعتقاده بأن الفيفا بحاجة إلى "تطهير شامل" من خلال تولي دفة القيادة مرشح من خارج الاتحاد.

وقرر الفيفا إيقاف رئيسه بلاتر، ونائبه بلاتيني وأمينه العام جيروم فالكة لمدة 90 يوما بسبب التحقيق معهم في ادعاءات فساد.

ونفى الثلاثة ارتكاب أي تجاوزات، وتقدم بلاتر وبلاتيني بطعن ضد قرار الحظر.

وشارك روبرتسون في مساعي انجلترا لاستضافة كأس العالم 2018، والذي منح شرف تنظيمه إلى روسيا في عام 2010، بينما فازت قطر بتنظيم كأس العالم 2022.

وقال روبرتسون لبرنامج بي بي سي الإذاعي"سبورتس ويك": "لقد كان أسبوعا مثيرا للغاية حتى لمراقبي الفيفا المخضرمين".

وعقب قرار إيقاف بلاتر وبلاتيني وفالكه عن العمل، قال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ: "لقد بلغ السيل الزبي"، ويجب على الفيفا "استعادة مصداقيته".

وقال روبرتسون: "لقد كنا نعتقد دائما أن لجنة الأخلاق هي الابن الوفي لبلاتر. ولنرى أن هذه (اللجنة) تنقلب ضده هو وأبرز نوابه بلاتيني، ثم يقول رئيس اللجنة الأولمبية الدولية تصريحا بنفس المستوى من الحسم بأن الأمر كله يحتاج إلى تغيير حقيقي، فإن ذلك يجعل هذا الأسبوع أسبوعا مهما جدا".

وأضاف "يجب أن يكون هناك تطهير شامل. إننا الآن في مرحلة يكون فيها من المستحيل تقريبا القيام بذلك من جانب شخص من داخل المنظمة. يجب عليهم البحث عن مرشح خارجي بمواصفات متميزة".

وتابع: "الشيء الذي يجب أن نعيره الاهتمام هو أنه لا يزال هناك على الأرجح بعض أعضاء الأسرة الدولية للفيفا يأملون بأن ذلك لن يكون له تأثير كبير عليهم وسيزول، ولهذا السبب هناك حاجة للقيام بذلك من الخارج".

المزيد حول هذه القصة