أزمة الفيفا: تسليم الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي للقضاء الأمريكي

مصدر الصورة AFP
Image caption مثل مارين أمام محكمة في نيويورك حيث دفع ببرائته من التهم المنسوبة اليه

سلم الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي لكرة القدم، جوزيه ماريا مارين، الى الولايات المتحدة لمواجهة اتهامات بالفساد.

ومثل مارين أمام محكمة في نيويورك حيث دفع ببرائته من التهم المنسوبة اليه.

ومارين واحد من 7 مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اعتقلوا في سويسرا في أيار / مايو الماضي.

ويتهم مارين بتقاضي رشى تبلغ ملايين الدولارات من شركات تسويق رياضية تتعلق ببطولتي كأس امريكا وكأس البرازيل.

ويواجه حكما بالسجن لمدة 20 عاما في حال ادانته.

وتقول السلطات السويسرية إن رجال شرطة أمريكيين اصطحبوا مارين في رحلته من زوريخ الى نيويورك.

وكانت الولايات المتحدة قد اصدرت لوائح اتهامات بحق 14 من المسؤولين السابقين والحاليين في الاتحاد الدولي تتعلق "بفساد متأصل ومنظم ومستفحل"، وذلك عقب تحقيق كبير أجراه مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي.

ودأب رئيس الاتحاد الدولي، سيب بلاتر على نفي التهم الموجهة اليه، ولكنه أخضع في أيلول / سبتمبر للتحقيق من قبل السلطات السويسرية الى جانب التحقيق الذي يجريه الامريكيون.