لاعبو تشيلسي يقفون خلف جوزيه مورينيو بالرغم من تأخر الفريق في ترتيب الدوري

مصدر الصورة Getty
Image caption أداء سيء لمورينيو هذا الموسم مع تشيلسي بسجل خسارة سبع مباريات

أكد حارس مرمي فريق تشيلسي الانجليزي لكرة القدم، أسمير بيغوفيتش، أن لاعبي الفريق يدعمون المدير الفني جوزيه مورينيو، معتبرا أنه الرجل الأنسب لإعادة الفريق إلى مستواه المعهود وتحسين فرصه.

وخسر تشيلسي الملقب بالبلوز يوم السبت في مواجهة ستوك سيتي على ملعب الأخير، وهي الخسارة الثالثة على التوالي التي يمنى بها الفريق، والـ16 في جدول الدوري هذا الموسم.

وغاب مورينيو، البالغ من العمر 52 عاما، عن المباراة بسبب عقوبة الإيقاف لمباراة واحدة.

وقال بيغوفيتش، الذي لعب سابقا في ستوك سيتي،: "إننا نقف وراء المدير الفني، ويمكن أن ترى ذلك من خلال أدائنا".

وأضاف: "نعتقد أنه الرجل المناسب وهو الشخص الذي يجعلنا نعمل بجد، فروحه وحضوره يلازماننا دائما. ونريد أن نحقق نتيجة من أجله".

وتفصل ثلاث نقاط فقط تشيلسي، حامل لقب العام الماضي، عن منطقة الهبوط بعد خسارته السابعة أمام ستوك سيتي في 12 مباراة خاضها الفريق حتى الآن.

مصدر الصورة Getty
Image caption أسمير بيغوفيتش انضم لتشيلسي مقابل 8 ملايين استرليني في يوليو/تموز الماضي

مشكلة تشيلسي الكبيرة

وقدم تشيلسي في بداية الموسم الماضي أداء رائعا وسجل 30 هدفا في 12 مباراة.

لكن هذا الموسم، لم يسجل الفريق سوى 16 هدفا بعد أن لعب نفس عدد المباريات.

ويرى المهاجم السابق لمنتخب انجلترا، آلن شيرار، أن تعثر الفريق أمام المرمى هو السبب الرئيسي في تحقيق نتائج سيئة هذا الموسم.

وقال عن مباراة تشيلسي السبت إن: "(فريق) ستوك (سيتي) كان رائعا، لكن المشكلة الكبيرة لتشيلسي هي تسجيل الأهداف. لم تكن هناك أي خطورة تذكر لمدافعي ستوك الأربعة في الخلف، وكانوا يلعبون بارتياح كبير جدا".

وأضاف: "لم يكن هناك ركض كاف من جانب لاعبي تشيلسي، فقد كان اللاعبون يتحركون باتجاه الكرة وليس خلفها. وكان الأمر سهلا جدا لدفاع ستوك. كل هذا تغير بنزول لويتش ريمي، لكن كانت الأمور قبل ذلك سهلة جدا على دفاع ستوك".

مصدر الصورة Getty
Image caption المرة الأخيرة التي خسر فيها تشيلسي سبع مباريات في المنافسات الـ12 الأولى من الدوري كانت في موسم 1978-1979 والذي هبط فيه الفريق للدرجة الأولى

آراء الصحفيين في بقاء مورينيو مديرا فنيا لتشيلسي

فيل ماكنولتي (كبير كتاب الرياضة في بي بي سي)

"جوزيه مورينيو يجب أن يظل مديرا فنيا لتشيلسي، إنه واحد من أفضل المدربين في العالم، ومن الشخص الذي يمكن يدرب الفريق ويحدث حقا تحسنا أكيدا؟ لا أحد بحسب رؤيتي. لا يزال الفريق في دوري الأبطال، وبالرغم من خسارة الفريق أمام ستوك، فإنه قدم أداء ممتازا وليس عرضا لفريق فقد الثقة في مديره الفني. ومن الواضح تماما أن الجمهور يقف خلفه أيضا، وهو عامل حاسم".

دانيل تايلور (كبير كتاب الرياضة في صحيفة الغارديان/الأوبزرفر)

"إننا نتحدث عن واحد من أفضل اثنين أو ثلاثة مدربين في العالم، ومدرب له سجل نجاح مثبت. إنه واحد من الأفضل حاليا، ولا يجب عليك أن تقيله لأن الناس يريدون ذلك بناء على أول جولة من النتائج السيئة. وإذا أقلته بالفعل، فإنه يجب عليك أن تعين بديلا: ومن هو المدرب الذي يمكن أن يكون أفضل أداء من جوزيه مورينيو؟

أوليفر هولت (كبير كتاب الرياضة في صحيفة ميل اون صنداي)

"إذا لم يكن يحظى بدعم الجمهور، فإنه سيكون قد غادر الفريق حسب اعتقادي، لكن الجمهور يقف خلفه، وهو ما يجعل الفريق قويا، وهو لا يزال في دوري الأبطال ولم يقص منه، وهذا أيضا يحدث فرقا. أعتقد فعلا بأن فكرة (نجاح) الفريق في سد فجوة النقاط الـ13 للعبور إلى المركز الرابع (في الدوري) والمشاركة في دوري الأبطال الموسم القادم هو أمر خيالي إلى حد ما. وبمجرد أن يصبح ذلك واقعا مؤثرا، فإن الأمر سيكون صعبا. ولذا هل يجب عليه أن يبقى أو يغادر (الفريق)؟ أعتقد شخصيا أنه يجب أن يبقى، لكنه سيكون بالتأكيد في موقف حرج".

نيل موكسلي (كبير كتاب الرياضة في صنداي بيبل)

"يمكن الاستغناء عن المدير الفني للفريق في هذا الوقت من الموسم إذا كان واضحا أن اللاعبين لا يستميتون في اللعب من أجل تحقيق الأهداف التي وضعها لهم، واستنادا إلى ما شاهدته هنا في ستوك سيتي، فإن اللاعبين يلعبون من أجل تحقيق هذه الأهداف. لقد بذل الفريق جهدا واضحا، وقدم أداء جيدا. وأظهر (مورينيو) أيضا قدرته خلال مسيرة نجاح كبيرة، ولذا يجب أن يبقى" مديرا فنيا للفريق.

سيمون مولوك (كبير كتاب الرياضية في صنداي ميرور)

"أعتقد أن هذا كان أفضل أداء لتشيلسي قد شاهدته منذ فترة طويلة بعض الشيء، وهذا الإنجاز ينبغي أن يشجع مورينيو على مواصلة العطاء، وينبغي أن يأتي التشجيع في المقام الأول من مالك النادي رومان ابراموفيتش. وكما قال الآخرون، إذا أقلت مدربا متميزا مثل مورينيو حاليا، فمن الشخص الذي ستستعين به ويكون أفضل أداء؟ يجب أن يبقى" مع الفريق.

المزيد حول هذه القصة