فضيحة فساد تطيح برئيس الاتحاد الالماني لكرة القدم

مصدر الصورة Getty
Image caption قال نيرسباخ إنه تصرف دائما "بنظافة وثقة واستقامة"

قدم فولفغانغ نيرسباخ رئيس الاتحاد الالماني لكرة القدم استقالته من منصبه اثر فضيحة تسبب بها دفع الاتحاد مبلغا من المال للاتحاد الدولي (فيفا) نتج عنها تحقيق في التهرب الضريبي.

وقال نيرسباخ إنه "سيتحمل المسؤولية السياسية" للفضيحة التي تسبب بها دفع مبلغ 6,7 مليون يورو الى الاتحاد الدولي.

ويقال إن المبلغ المذكور استخدم لرشوة مسؤولين في الاتحاد الدولي من أجل التصويت لمنح المانيا حق استضافة نهائيات بطولة كأس العالم 2006.

وقال نيرسباخ إنه تصرف دائما "بنظافة وثقة واستقامة."

وكانت الشرطة في مدينة فرانكفورت الالمانية قد داهمت في الثالث من الشهر الحالي مقر الاتحاد الالماني لكرة القدم بعد ورود مزاعم بوقوع تهرب ضريبي مرتبط بدورة كأس العالم المذكورة.

وكان الاتحاد الالماني نفى هذه المزاعم الشهر الماضي.

وقال نيرسباخ "كنت مشاركا في عملية التقديم لبطولة 2006 من اليوم الأول حتى تقديم الوثائق النهائية، وأود التوضيح بما لا يدع مجالا للشك بأني لم أكن اعلم بتاتا بعمليات انتقال الاموال قيد التحقيق الآن."

وفتشت الشرطة مساكن نيرسباخ وسلفه ثيو زفانزيغر والامين العام السابق للاتحاد هورست شميد.