روسيا: اتهامات وكالة مكافحة المنشطات "لا أساس لها"

مصدر الصورة EPA
Image caption حث التقرير على منع موسكو من خوض منافسات ألعاب القوى الدولية.

استنكرت روسيا طلب الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات منع موسكو من خوض منافسات ألعاب القوى الدولية.

وكان تقرير صادر لجنة تابعة للوكالة قد خلص إلى أن تعاط واسع للمنشطات حدث "برعاية الدولة" خلال منافسات ألعاب القوى.

لكن الكرملين وصف تلك الاتهامات بـ "لا أساس لها".

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة، للصحفيين، إنه من الصعب قبول الأدلة المقدمة حتى الآن.

وأمهل رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، سيباستيان كو، من جانبه، روسيا حتى نهاية الأسبوع للرد على الاتهامات.

وأيدت أستراليا منع روسيا خوض المنافسات بما في ذلك ألعاب الأولمبياد المقررة إقامتها في ريو دي جانيرو العام القادم.

وقال رئيس الاتحاد البريطاني لألعاب القوى، إد وارنر، لبي بي سي، يوم الإثنين، إن الفرق الروسية لا يجب عليها أن تظهر في ريو.

"منفتحة"

وشددت وزارة الرياضة الروسية، في بيان، على أن موسكو "تلتزم التزاما كاملا بمكافحة تعاطي المنشطات في الرياضة."

وأكدت أنها منفتحة للتعاون عن قرب مع الوكالة الدولة لمكافحة المنشطات.

مصدر الصورة PA
Image caption وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو يقول إن موسكو منفتحة للتعاون مع الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

مخاوف الاستبعاد

وتقول سارة رينزفورد، مراسلة بي بي سي في موسكو، إن بيان الوزارة تجاهل بوضوح الاتهامات الموجهة للحكومة بالتورط في عمليات الفساد.

ويقول مراقبون إن روسيا تتمتع بأداء متميز في ألعاب القوى، وإن استبعادها يعني تعرضها لضربة قاسية.

وحققت اللجنة المستقلة في اتهامات لرياضيين ومدربين روس بتعاطي المنشطات والتستر على تعاطيها.

وطالب تقرير اللجنة أيضا بإيقاف 5 من اللاعبين الروس وخمسة من المدربين مدى الحياة بسبب تعاطي المنشطات والتستر على تعاطيها.

المزيد حول هذه القصة