مورينيو يقلل من شأن انفعال كوستا بعد استبعاده من اللعب

مصدر الصورة AFP

نفى جوزيه مورينيو مدرب فريق تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم وجود "مشكلة" مع المهاجم دييغو كوستا الذي جلس على مقاعد البدلاء خلال مباراة الفريق الأخيرة أمام توتنهام هوتسبر في الدوري الممتاز.

وخرج كوستا من التشكيلة الأساسية للفريق الملقب بـ"البلوز" بعدما أحرز هدفا وحيدا خلال ثماني مباريات مع الفريق. وجاء رد فعله غاضبا، إذ ألقى زي البدلاء على المدرب البرتغالي.

لكن مورينيو قال "بالنسبة لي أرى أن سلوكه عادي، فأي لاعب كبير يجلس على مقاعد البدلاء لن يكون سعيدا".

وأضاف "إذا أراد أن يؤذيني لما قام بذلك بقميص البلدلاء. علاقتي به جيدة".

ودافع مورينيو عن قرار الإبقاء على كوستا (27 عاما) على مقاعد البدلاء خلال المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي، على الرغم من أن كوستا هو الذي أحرز هدف الفوز في مرمى نوريتش سيتي الأسبوع الماضي.

وقال المدرب السابق لريال مدريد الإسباني "اعتقد أن دييغو محظوظ للغاية. إنه آخر لاعب يجلس على مقاعد البدلاء، فجميع اللاعبين جلسوا على مقاعد البدلاء – قائد الفريق جون تيري وبرانيسلاف إيفانوفيتش وغاري كاهيل وسيسك فابريغاس وبيدرو، بالإضافة إلى إيدن هازارد الحاصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الموسم الماضي".

وأضاف مورينيو "دييغو متميز لأنه استمر في التشكيلة الأساسية خلال كل هذه المباريات، واليوم رأينا أن أفضل طريقة هي أن نلعب بهذا التشكيل. أنا سعيد بقراري وباللاعبين".

واستطرد "اليوم تمكن إيدن من اللعب لمدة 90 دقيقة وكان جيدا للغاية وشكل خطورة لصالحنا، وكنت أشعر أنه قادر على التسجيل".

وأشار مورينيو إلى أنه لا توجد مشكلة بينه وبين كوستا، قائلا "دييغو لائق بدنيا، ولا توجد أي مشكلة. إنه يعمل بشكل جيد، وحالته النفسية إيجابية كل يوم".

وأضاف "لا اتوقع أن يقفز اللاعب الجالس على مقاعد البدلاء ويصيح فرحا لأنه لا يلعب".

المزيد حول هذه القصة