الشركات الراعية لفيفا تطالب "بإشراف مستقل" على الإصلاحات

مصدر الصورة Reuters
Image caption قالت متحدثة باسم فيفا إن خمس من الشركات الراعية ستلعب "دورا مهما في عملية الإصلاح".

كتبت الشركات الداعمة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى لجنته التنفيذية مطالبة "بإشراف مستقل" على الإصلاحات في الاتحاد.

وتعرض الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى جملة مزاعم بالفساد منذ قيام السلطات الأمريكية بإتهام 14 من المسؤولين فيه في الصيف الماضي.

وأرسلت شركات أديداس وماكدونالدز وكوكا كولا وفيزا وانهاوزر بوش رسالة في هذا الصدد إلى الفيفا.

وقالت متحدثة باسم فيفا إن خمس من الشركات الراعية ستلعب "دورا مهما في عملية الإصلاح".

وكان الاتحاد الدولي أوقف عن العمل رئيسه سيب بلاتر، الذي ظل ينفي دائما تورطه في أي عمل خاطئ، على الرغم من أنه كان عرضة لتحقيق جنائي في سويسرا في سبتمبر/أيلول الماضي، أطلق بالتزامن مع التحقيق الأمريكي.

كما اوقف عن العمل أيضا ميشيل بلاتيني، الذي كان يعتقد أنه سيخلف بلاتر في منصبه، وقد يواجه منعا من العمل في النشاط الكروي مدى الحياة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ظل سيب بلاتر ينفي دائما تورطه في أي عمل خاطئ،

وقد تفجرت فضيحة في أوساط فيفا في مايو/أيار، بعد عملية دهم على فندق فخم في زيوريخ واعتقال سبعة من المسؤولين التنفيذيين في الاتحاد، وقد تمت عملية الدهم بناء على طلب من السلطات الأمريكية.

وقد اتهمت الولايات المتحدة ما مجموعه 14 من المسؤولين الحاليين والسابقين في فيفا والاتحادات المرتبطة بها بتهم "الفساد المفرط المتفشي والممنهج" بعد تحقيق واسع أجراه مكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي ىي".

"تغير ثقافي"

وقال رسالة الشركات الراعية "نعلم إنكم، أعضاء اللجنة التنفيذية، ستنظرون قريبا جدا في قائمة الإصلاحات التي تهدف إلى تقوية إدارة الفيفا".

مصدر الصورة Reuters
Image caption اتهمت السلطات الأمريكية 14 من المسؤولين في فيفا بالفساد في الصيف الماضي.

وأضافت الرسالة أن "الشفافية والمحاسبة واحترام حقوق الإنسان، والنزاهة والمساواة في الجنس (جيندر) و(في فرص) القيادة تعد قضايا حيوية لمستقبل الفيفا. ويمكن للاصلاحات أن تضع اطار العمل الصحيح لهذه الخصائص، ولكن التغيير الثقافي مطلوب أيضا".

وقد وُعدت الشركات الراعية، أوليا، بمنحها أماكن في لجنة إصلاح الفيفا، إلا أنه في النهاية عرضت عليها مقاعد في المجلس الاستشاري الذي سيعين لاحقا.

وشددت المتحدثة باسم الاتحاد على أن وجهات نظرهم لن تهمل.

وأضافت "نشاركهم الشغف ذاته في اللعبة ونلتزم بالعمل معهم في تبني تغييرات ايجابية، وبذا يمكننا إنجاز مهمتنا في تشجيع كرة القدم حول العالم".

وسيعقد مؤتمر خاص لفيفا في 26 فبراير/شباط، يجري فيه اختيار رئيس جديد للاتحاد والتصويت على حزمة إصلاحات وضعها الأمين العام السابق للجنة الأولمبية الدولية فرانسوا كارار.

المزيد حول هذه القصة